قناص سوري إزالة الصورة من الطباعة

223 لاجئًا قضوا قنصًا بالمخيمات الفلسطينية بسوريا

دمشق – سوريا:

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا إن 223 لاجئًا فلسطينيًا قضوا برصاص قناصة النظام السوري، كان آخرهم الطفلة فلسطين عمر من مخيم اليرموك.

وأضافت المجموعة في بيان وصل "الرأي" نسخة عنه، أن الطفل خليل زكريا خليل من أبناء مخيم درعا استشهد متأثرًا بجراح أصيب بها إثر قصف سابق استهدف المخيم.

وأوضحت أن حالة من الهدوء الحذر سادت حارات وشوارع مخيم اليرموك، ترافق ذلك مع سماع أصوات انفجارات قوية نتيجة قصف المناطق المجاورة له.

وأشارت المجموعة إلى أن المخيم يعاني من أزمات معيشية عديدة بسبب استمرار الحصار المفروض عليه من قبل الجيش النظامي لليوم 176 على التوالي، ما أدى إلى انعدام مقومات الحياة فيه، ونفاد جميع المواد الغذائية والأدوية وحليب الأطفال، ما أثر بشكل جلي على حالتهم الصحية والنفسية كما تسبب بموت العديد من أهالي المخيم.

وبينت أن الأمن السوري اعتقل الشاب إبراهيم محمود حنينو من سكان مخيم النيرب، فيما تم الإفراج عن الشاب محمد سالم من سكان مخيم العائدين بحمص، بعد اعتقال دام منذ تاريخ 19/ 12/ 2013.