11 إزالة الصورة من الطباعة

"توتال" الفرنسية ترفض الاستثمار في حقول الغاز الاسرائيلية

أثارت مجموعة "توتال" الفرنسية سخط "إسرائيل" بعدما اعتبرت أنه من المعقد جدا الاستثمار في هذا البلد بحسب مقال لصحيفة "فايننشال تايمز" نشر أمس .

ورأى رئيس مجلس إدارة توتال باتريك بويانيه أن الاستثمار في "إسرائيل" "معقد" جدا رغم حقول الغاز الكبرى في البلاد بحسب تصريحات نشرتها الصحيفة البريطانية. وأضاف "تستهوينا الأوضاع المعقدة (ولكن) الى حدود معينة. لنكن واضحين".

ورد وزير الطاقة الصهيوني يوفال شتاينتز في الصحيفة نفسها بالقول "سندرس الرد لأنه من غير المقبول بتاتا مقاطعة إسرائيل".

وقال إن المؤسسات التي ترفض الاستثمار في إسرائيل "لا تواكب التطور" وهي تخضع لـ"ديكتاتورية" إيران.

ورفضت توتال التعليق على الموضوع لوكالة فرانس برس.

ويسيطر الكيان الصهيوني على موارد من الغاز الطبيعي في البحر مع حقل تامار المستثمر منذ 2013 وحقل ليفياتان الكبير.

ولتوتال وجود محدود جدا في "إسرائيل" لكنها ناشطة جدا في دول عدة في المنطقة.

وأرغمت الشركة العام الماضي على التخلي عن مشروع كبير للغاز في إيران بسبب إعادة فرض عقوبات أميركية على هذا البلد