11 إزالة الصورة من الطباعة

قضاء فلسطيني تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري بسوريا

قضى لاجئ فلسطيني مواليد 1990 من سكان ريف دمشق تتحفظ مجموعة العمل عن ذكر اسمه تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري شمال دمشق، وذلك بعد اعتقال استمر لأكثر من 3 سنوات.

هذا ويقع سجن صيدنايا العسكري الذي تأسس عام 1987 قرب بلدة صيدنايا الجبلية الواقعة بالقرب من مدينة التل على بعد نحو ثلاثين كيلومتراً إلى الشمال من العاصمة السورية، دمشق، ويتألف من مبنيين، المبنى القديم ويعرف بالمبنى "الأحمر"، وهو الأشد خطراَ على حياة المعتقلين جراء التعذيب وسوء الرعاية الصحية، وهو مخصص للمعتقلين السياسيين والإسلاميين، والمبنى الأبيض وهو مخصص للمعتقلين من العسكريين، المرتكبين لمخالفات عسكرية من فرار أو عصيان أوامر وغيرها من قضايا العسكريين.

في غضون ذلك أشارت الاحصائيات الموثقة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إلى أن عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية بلغ نحو (1729) لاجئاً، فيما بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين  قضوا تحت التعذيب في السجون السورية (569) شخصاً.