إزالة الصورة من الطباعة

"المدهون" يدعو أحرار العالم الى خطوات عملية لدعم الأسرى

دعا بهاء الدين المدهون وكيل وزارة الأسرى والمحررين، كافة أحرار العالم إلى الخروج بخطوات عملية وعاجلة من اجل إنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين، خاصة فى سجني ريمون والنقب ، مؤكداً أن أوضاعهم بلغت مرحلة خطيرة جدا في ظل تفرد الاحتلال الاسرائيلي بهم.

 جاء ذلك، خلال وقفة تضامنية اليوم الخميس من أمام مسجد "الكتيبة"، غرب مدينة غزة بمشاركة رابطة علماء فلسطين، ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية، واسرى محررون، واهالى أسرى .

واستهجن المدهون ممارسات الاحتلال الإسرائيلية بحق أسرى ريمون والنقب في هذه الأثناء، واصفا هذه الممارسات بالإجرامية، مشدداً على ضرورة الخروج بتوصيات عملية وسريعة تنقذ حياتهم وتخفف من الإجراءات القمعية التي ترتكبها حكومة الاحتلال بحقهم والتى تمثلت بوضع أجهزة تشويش مسرطنة واقتحامات وتنقلات متكررة.

من جهته، شدد سالم سلامة رئيس رابطة علماء فلسطين، على ضرورة انهاء معاناة الأسرى والعمل على وقف سياسة التفرد بهم، والتنكيل والتعذيب، ووضع أجهزة من شأنها ان تضر بأجسام الأسرى، داعيا الفصائل بمزيد من أعمال المقاومة لتحرير الأسرى، قائلاً إن هذا هو السبيل الوحيد والمجدي للافراج عن كافة الأسرى داخل السجون.

وطالب سلامة علماء الأمة بأخذ دورهم فى حشد الإمكانيات وتفعيل كافة الطاقات لنصرتهم واستثمار خطب الجمعة وعقد المؤتمرات والندوات لخدمة هذه القضية الانسانية العادلة وفضح ممارسات الاحتلال وبيان ما يقاسيه الأسرى الفلسطينيون فى سجون الإحتلال.