IMG_5495 إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يمنع مسيحيي غزة من زيارة القدس بـ "عيد الفصح"

رفض الاحتلال الإسرائيلي، إعطاء المسيحيين في قطاع غزة تصاريح لزيارة المواقع المسيحية في مدينة القدس وبيت لحم خلال عيد "الفصح".

 

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الأربعاء، أن سلطات الإسرائيلية سمحت فقط لنحو 200 مسيحي فلسطيني من غزة، ممن تزيد أعمارهم عن 55 عامًا، بالمغادرة لقضاء عطلة عيد الفصح، ولكن فقط في الأردن، وليس في كنيسة القيامة في القدس المحتلة.

 

وتضيف الصحيفة أنه، كان يسمح للمسيحيين من قطاع غزة بالسفر إلى كنيسة القيامة في القدس والمشاركة في الاحتفالات، إلا أن هذا العام تم رفض مغادرتهم.

 

وتنظم في كنيسة القيامة خلال الأيام القادمة احتفالات عيد الفصح المسيحي، بمشاركة مسيحيين من القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة، وأنحاء العالم.

 

وتشير تقديرات إلى وجود ألف مسيحي في قطاع غزة من أصل مليوني فلسطيني يعيشون هناك، حيث يتبع نحو 70 في المائة من مسيحيي قطاع غزة لطائفة الروم الأرثوذكس، بينما يتبع البقية طائفة اللاتين الكاثوليك.