الأسيرات في سجن الدامون يقررن تعليق الإضراب إزالة الصورة من الطباعة

بعد الاستجابة لمطالبهن.. الأسيرات في سجن الدامون يقررن تعليق الإضراب

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم الأربعاء، أن الأسيرات الفلسطينيات في سجن الدامون قررن تعليق خطوة الإضراب عن الطعام بعد استجابة إدارة مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني لمطالبهن الحياتية.

وقالت الأسيرات في رسالة لهن، إنه وبعد عدة جلسات مع إدارة السجن وضباط استخبارات مصلحة السجون وبضغوطات من الأسرى في السجون استجابت سلطات الاحتلال لمطالبهن الحياتية والمعيشية، حيث قامت الإدارة بتغيير جميع الخزائن القديمة داخل الغرف، وقامت بإرجاع الكتب التي تم مصادرتها عندما تم نقلهن من سجن الشارون إلى سجن الدامون، كما تم السماح لهن بساعات حمام إضافية غير وقت الفورة، بالإضافة إلى أنهم بصدد استكمال باقي طلباتهن وتحسين شروط حياتهن.

ووجهت الأسيرات رسالة شكر لجميع الإخوة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني على كل جهد تم بذله من قبلهم مع إدارات السجون للضغط عليهم للاستجابة لمطالبهن الحياتية العادلة.

وأشارت مهجة القدس إلى أن الأسيرات قمن بتاريخ 11/06/2019 بتوجيه كتاب رسمي لإدارة السجن يحددن فيه تاريخ 01/07/2019م كتاريخ لبدء الإضراب المفتوح عن الطعام والذي أسمينه إضراب الحرائر الأول إن لم تقم الإدارة بالاستجابة إلى مطالبهن الحياتية.

وأوضحن في رسالتهن، أن مطالبهن هي إزالة كاميرات المراقبة بشكل نهائي من الفورة والتي تمس حريتهن، وزيادة ساعات الفورة بحيث تكون 8 ساعات كحد أدنى، وأن تكون الحمامات المعدة للاستحمام داخل القسم وليس في الساحة، حيث أن الحمامات الحالية متواجدة في الفورة ولا يوجد به أبواب داخلية وهذا يتنافى مع أبسط حقوق الأسرى ولا يراعي خصوصيتهن كنساء أسيرات، وتحسين ظروف زيارة الأهالي لأنهم ينتظرون لساعات طويلة بهذا الحر خلال الصيف والبرد خلال الشتاء دون أن يكون مكان انتظارهم مزود بالأدوات اللازمة مثل المكيف أو الهوايات والساعات الطويلة التي ينتظرونها لحين السماح لهم بالدخول. بالإضافة إلى عمل إصلاحات وصيانة داخلية في القسم المتواجدات فيه.

وتابعت الأسيرات في رسالتهن إن هذه هي المطالب الحياتية الأساسية التي يفتقدنها في سجن الدامون، وطالبن من الجميع دعمهن والاهتمام بالموضوع من ناحية إعلامية لدعم هذا الإضراب وانجاحه في حال عدم استجابة مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني لمطالبهن.