1 إزالة الصورة من الطباعة

وفد من وزارة الصحة يطلع التشريعي على صورة الأوضاع الصحية

أطلع وفد من وزارة الصحة برأسة وكيل الوزارة د. يوسف أبو الريش، المجلس التشريعي الفلسطيني على صورة الأوضاع الصحية الصعبة التي يمر بها القطاع الصحي الحكومي في قطاع غزة في ظل الحصار الإسرائيلي، وما خلفه من نقص حاد في الموارد البشرية والمادية.


وفي بداية اللقاء الذي عقد في مقر المجلس التشريعي بمدينة غزة اليوم الأحد، ثمن وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش الحرص الذي يبديه المجلس التشريعي الفلسطيني، في الاطلاًع المستمر على العقبات التي تواجه القطاع الصحي، والمشاركة في وضع الحلول وإبداء الآراء في الأزمات بما يشكل سنداً للعمل الحكومي، إلى جانب المراجعات المستمرة بما يضمن تقديم افضل الخدمات للمواطن الفلسطيني.


وبين د. أبو الريش، العجز الحاد في الأدوية والمهام الطبية بالمرافق الحكومية، والذي تجاوز نسبة الـ 50%، إلى جانب النقص الحاد في الكادر الصحي والناجم عن الزيادة السكانية الكبيرة، إضافة ما تعانيه المرافق الصحية في غزة من بيئة طاردة للعمل بسبب الظروف المادية الصعبة التي تواجه الكوادر الصحية. 


بدوره، أشاد وكيل وزارة الصحة بجهود وزارته رغم قلة الامكانيات فى أحداث تقدما ملحوظاً في العديد من الخدمات الصحية، حيث شهدت بالأمس بدء البرنامج الثاني في زراعة الكلى برئاسة الدكتور الأردني وليد مسعود، استشاري جراحة المسالك بالمملكة الأردنية الهاشمية.


وأشار وكيل وزارة الصحة إلى التطور الكبير في المشاريع الإنشائية الخاصة بالمرافق الصحية على صعيد مجمع الشفاء الطبي ومجمع ناصر الطبي، وانشاء مركز للصحة النفسية، وآخر خاص بالكلى في قطاع غزة، إلى جانب المشاريع المتعلقة بتوفير أجهزة التصوير الطبي، وذلك بالشراكة مع المؤسسات المحلية والدولية الداعمة.


من جانبه، ثمن رئيس اللجنة الصحية بالمجلس التشريعي د. خميس النجار الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة وكوادرها العاملة في خدمة المرضى، مشيراً إلى أن المجلس التشريعي يهدف من خلال اطلاًعه المستمر على الظروف الصحية، للسعي المشترك وإيجاد الحلول للعقبات بما يخدم المرضى الفلسطينيين ويجود الخدمات الصحية.


وكان قد شارك من الجلسة من جانب المجلس التشريعي، كلاً  من رئيس اللجنة الصحية د. خميس النجار ورئيس لجنة التربية والقضايا الاجتماعية د. عبد الرحمن الجمل إلى جانب أعضاء اللجنة الصحية بالمجلس، د. سالم سلامة، و د. يوسف الشرافي، و أ. يونس أبو دقة، و أ. هدى نعيم، و أ. يحيى العبادسة.


فيما شارك من جانب وزارة الصحة إلى جانب وكيل الوزارة، كل من الوكيل المساعد د. مدحت محيسن ومدير عام الصيدلة د. منير البرش ومدير عام المستشفيات د. عبد اللطيف الحاج، ومدير وحدة العلاقات العامة والإعلام د. أشرف القدرة، ومدير دائرة العلاقات مع المجلس التشريعي أ. لؤي عصفور.