إزالة الصورة من الطباعة

بالصور: مستشفى الأقصى..قسم الولادة يُولد من جديد!

في إطار تعزيز خدماتها الطبية والتشخيصية داخل مستشفياتها في كافة محافظات قطاع غزة، احتفلت وزارة الصحة اليوم الإثنين 15-7-2019، بافتتاح قسم الأطفال والولادة في مستشفى شهداء الأقصى بمدينة ديرالبلح بمحافظة الوسطى، بحضور شخصيات عربية ومحلية.

وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبوالريش أكد على أن هذا الإنجاز الجديد للمنظومة الصحية في غزة، جاء بالرغم من كل الظروف والعقبات، التي مرت بها جراء الحصار والإغلاق، مثنيا على الداعمين والمنفذين للمشروع الذي كلف 7 ملايين دولار بعد أن واجه العمل الكثير من الصعوبات.

وقال أبوالريش لـ"الرأي"، إن افتتاح مستشفى الولادة والحضانة، جاء بعد مرور خمس سنوات على استهداف الاحتلال لمستشفى شهداء الأقصى، ليثبت "أننا راسخين على هذه الأرض، ونبحث عن الحياة لشعبنا"، مع توفير كافة الرعاية الطبية المطلوبة، في ظل نقص حاد في المعدات والمستلزمات.

وكيل الوزارة أوضح أنه وبافتتاح هذا المستشفى ستحصل النساء وأطفالهم على خدمات طبية مميزة، بالشكل الذي يليق بهم وبتضحايتهم، مقدما شكره لكل ساهم في خروج هذا المشروع للعلن، حيث أضاف نقلة نوعية لخدمات التوليد والحضانة، التي تقدم من قبل وزارة الصحة لكافة المواطنين، مبينا أن وزارته وظفت 88 موظف جديد من أجل تطوير الخدمة.

أما نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الدولية العربية لإعمار فلسطين عيسى امكيكي، شكر في حديثه لـ"الرأي"، كافة الجهات المتعاونة لإتمام هذا المشروع الكبير، موضحا أن المستشفى يتكون من بدروم على مساحة 1200 م2، وطابقين على مساحة 3600 م2، بتكلفة بلغت أربعة ملايين للبناء، وثلاثة ملايين للمعدات والتجهيزات الطبية، بتمويل مشترك من برنامج دول مجلس التعاون لإعادة إعمار غزة، واللجنة العليا في الأردن.

وأضاف أنه تم إنجاز مشاريع تتبع للهيئة في الضفة والقدس وغزة، بقيمة 35 مليون $، منها 7 ملايين في مشفى الأقصى في مجال البنية التحية والتجهيزات حتى رأى قسم الأطفال والولادة النور.

مدير مستشفى شهداء الأقصى كمال خطاب أكد لـ"الرأي"، أن افتتاح مستشفى الولادة والحضانة  جاء بعد عناء طويل، وجهود كبيرة ومضنية، حيث أضاف نقلة نوعية للخدمات المقدمة للنساء والأطفال على حد سواء، نظرا للحاجة الملحة لها في ظل الزيادة السكانية الكبيرة في محافظة وسط قطاع غزة وحاجتها للخدمة الطبية المتزايدة.

وأوضح أن افتتاح المستشفى ساهم في فتح آفاق جديدة، وزيادة عدد الأسرّة وتوفير الأجهزة الطبية ونوعية الخدمة الطبية المقدمة للأطفال والولادة، بما يتماشى مع معايير الجودة  الوطنية والدولية.

يشار الى أن التقرير النصف سنوى الأول للإدارة العامة للمستشفيات بوزارة الصحة خلال 2019, أوضح أنه تم أيضا افتتاح قسم أمراض الدم والأورام في م. الرنتيسي بالتعاون مع مؤسسة PCRF، وإضافة خدمة فحص الفيروسات لوحدات الدم والمرضى في م.

الأندونيسي, منوها الى تطبيق برنامج المسح الإشعاعي في أقسام الأشعة والعمليات في مجمع الشفاء والمستشفى الإندونيسي و النصر و الدرة وتحديد اللوازم وأدوات الحماية من الأشعة.

كما بين التقرير افتتاح مستشفى الولادة الجديد وقسم الحضانة في مستشفى شهداء الأقصى الذي تم اليوم الإثنين, كذلك تم تحديد مجمع ناصر كمركز لوحدة الكسور المعقدة في منطقة جنوب غزة،وأيضا كمركز لرعاية مرضي التهابات العظام لجرحى مسيرات العودة.

وأشار الى تشكيل فريق رقم (2) لعمل زراعة الكلى برئاسة د. وليد مسعود.كما تم حوسبة خدمات التصوير الطبي في المستشفيات(م. بيت حانون، م. الرنتيسي، م. النصر للأطفال).