إزالة الصورة من الطباعة

رفع حُكم أسير من رام الله من 35 عامًا إلى السجن المؤبد

وافقت محكمة الاستئنافات العسكرية التابعة للاحتلال في "عوفر" على استئناف نيابة الاحتلال التي طالبت فيه برفع حكم الأسير أيهم صباح (18 عاما)، من 35 عاما إلى السّجن المؤبد وسنوات إضافية، وقررت المحكمة الحكم عليه بالسّجن المؤبد.

وأوضح نادي الأسير، في بيان، أن الحكم المؤبد الجائر بحق الفتى أيهم صباح، ليس استثناءً بل قاعدة تسير عليها محاكم العسكرية للاحتلال في القضايا المماثلة لقضية الأسير صباح حتى وإن كان الأسير قاصرا، عدا عن فرض تعويضات على الأسير صباح بأكثر من مليون شيقل، علما أن الحكم الأول صدر بحقه وهو أقل من (18) عاما.

يشار إلى أن الأسير صباح وهو من سكان محافظة رام الله، اعتقل في تاريخ 18 شباط 2016، وكان يبلغ في حينه من العمر (14 عاما) بعد إصابته برصاص الاحتلال، وجهت له سلطات الاحتلال تهمة تنفيذ عملية طعن في متجر "رامي ليفي" أدت إلى مقتل أحد جنود الاحتلال، وإصابة آخر.