إزالة الصورة من الطباعة

"الأغا" : نرفض أي اتفاقيات تتعارض مع الدين الإسلامي ولا تنصف المرأة المسلمة

أكد وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. عبد الهادي الأغا أن وزارته ترفض أي اتفاقيات تتعارض مع الدين الإسلامي ولا تنصف المرأة المسلمة، مشددًا على ضرورة التزام المرأة المسلمة بالشريعة الإسلامية لأنها أعظم رسالة كرمت فيها المرأة ، ورفعت مكانتها وحافظت على حقوقها العامة والخاصة.
جاء تأكيده خلال حفل اختتام أنشطة وفعليات ديوان الحفاظ التي نظمتها دائرة التحفيظ بالعمل النسائي التابعة للأوقاف بمشاركة مدير عام العمل النسائي المكلف أ. إيمان عرفات ومدير العمل النسائي أ. مها الشوبكي ورئيس قسم ديوان الحافظات أ. انشراح عفانة والإداريات ومشرفات الديوان والطالبات الفائزات.
وأشار الأغا إلى أن الأوقاف تفخر بأنها تمكنت من تخريج حافظات استطعن أن يسمعن القرآن على جلسة واحدة ، وعاملات على ممارسة تعاليم القرآن الكريم في الحياة العملية والعلاقات الاجتماعية والخارجية ، منوهًا الى أن القرآن الكريم خير ضابط في كل موازين الحياة.
وشكر الأغا جميع المحفظات والمتطوعات اللواتي بذلن جهودًا نوعية في تحفيظ القرآن الكريم، وتدبره وتطبيقه على أرض الواقع في جميع المجالات ليحدث الانسجام المتكامل في ملكوت الحياة والإنسان لينعكس على السلوكيات والمواقف التي نعمل لأجلها.
من جهتها تحدثت عرفات بمنطلقات ينبغي للقارئ القرآن أن يتحلى بها من أبرزها : الإخلاص لله تعالى ، والتحلي بأخلاق الكتاب والسنة ، وتدبر القرآن والعمل فيه على أكمل وجه، مثمنةً جهود دائرة التحفيظ التي تميزت بتخريج وتنفيذ برامج مميزة خلال عام 2019، داعية لهن بمزيد من العطاء خلال العام الحالي.
وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات التكريم على الفائزات منفي مختلف الأنشطة والفعاليات على مستوى القطاع.