أخبار » الأخبار الفلسطينية

الاحتلال يمدد توقيف الصحفيين أبو زيد وخالد

13 كانون أول / مارس 2013 09:38

الضفة المحتلة- الرأي

قالت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان إن المحاكم العسكرية الإسرائيلية مددت، أمس الثلاثاء، توقيف الصحافيين طارق أبو زيد ووليد خالد على ذمة التحقيق.

وأوضح محامي التضامن فارس أبو حسن أن محكمة سالم (الإسرائيلية) مددت توقيف أبو زيد لمدة 24 ساعة بغرض إكمال التحقيق معه، حيث تتهمه النيابة بإلقاء حجارة على جنود الاحتلال، وهو الأمر الذي نفاه المحامي والأسير.

وأضاف: "سأعرض اليوم الأربعاء فيلم فيديو أمام قاضي المحكمة يُظهر عملية اعتقال أبو زيد خلال ممارسة عمله الصحافي أثناء تغطيته مسيرة كفر قدوم وليس كما يدعي الاحتلال بأنه شارك بالقاء الحجارة"، معربا عن أمله بإطلاق سراحه.

وفي الإطار ذاته، أشار أبو حسن إلى أن محكمة الجلمة العسكرية مددت توقيف الصحفي وليد خالد من قرية سكاكا قضاء سلفيت لمدة 8 أيام لاستكمال التحقيق معه، لافتا إلى أن جهاز المخابرات يرفض السماح لمحامي المؤسسة بزيارته منذ اعتقاله.

ومددت المحكمة ذاتها توقيف الأسرى: محمد بهجت حرب من قرية سكاكا لمدة 8 أيام، وجلال أحمد جربوع من نابلس لـ 8 أيام، وزاهر صدقي موسى وشداد شاهر أبو عمشة من زوتا قضاء نابلس لـ 7 أيام، وضرار احمد حمادنة من عصيرة الشمالية لـ7 أيام.

وذكر محامي الاعتقال الإداري في مؤسسة التضامن أسامة مقبول أن محكمة عوفر العسكرية ثبتت، الاثنين، اعتقال رأفت جميل ناصيف على كامل مدة اعتقاله الإداري لـ 6 شهور.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت ناصيف القيادي في حركة حماس قبل شهر بعد اقتحام منزله في مدينة طولكرم، وحوّل مباشرة إلى الاعتقال الإداري دون أن يخضع لأي استجواب أو تحقيق.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟