أخبار » عربي ودولي

استشهاد 5 فلسطينيين في سوريا

20 كانون أول / مايو 2013 10:41

غزة-الرأي:

استشهد أمس الأحد خمسة فلسطينيين، جراء استمرار عمليات القصف والهجمات على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في بيان وصل "الرأي" نسخة عنه، إن الشابين علاء بكار، وسعيد عزوز من سكان شارع فلسطين في مخيم اليرموك استشهدا تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

وأضافت المجموعة، أن الشاب محمد موسى عويضة استشهد إثر إصابته برصاص قناص أثناء دخوله لمخيم اليرموك، فيما استشهد الطفل حسن الفاعوري إثر إصابته بالقصف الذي استهدف شارع الـ30 في المخيم.

كما استشهد الشاب قصي صالح الشهابي أبو صالح من مخيم العائدين في حمص، بعد خطفه وقتله وسرقة سيارته التي كان يستقلها.

وأشارت المجموعة إلى أن مخيم خان الشيح تعرض للقصف وسقوط عدة قذائف على الحارة الشرقية وأطراف المخيم، ومنطقة جسر أبو أمين ومحيطه، خلفت دمارًا هائلًا في مكان سقوطها ترافق ذلك مع انقطاع للتيار الكهربائي ونشوب حريق في أرض زراعية لأحد أبناء المخيم في حارة الصبيح.

وأفادت المجموعة أن مخيم الحسينية تعرض لقصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، طالت حي المشروع وشارع تل الفخار وشارع جامع خليل الرحمن، مما تسبب بدمار كبير في تلك المناطق.

ولفتت إلى أن حافلة للركاب كانت تقل عددًا من أبناء المخيم احترقت أمس، أثناء محاولة السائق تفادي الرصاص الذي أطلق عليه من رشاش عيار الـ23، ما أدى إلى فقدان السيطرة على الحافلة فانقلبت واحترقت، وخلفت سقوط ثلاثة ضحايا قضوا حرقًا فيما نجا طفل صغير من الموت.

وفي السياق ذاته، شهد مخيم اليرموك سقوط قذيفة على محيط شارع الـ30، أدت إلى ارتقاء الطفل حسن الفاعوري، وسقوط عدد من الجرحى، كما تعرض مقر "مؤسسة فلسطين للثقافة" للسرقة والتخريب من قبل مجموعة مسلحة.

وفي مخيم درعا، شن الأمن السوري حملة دهم واعتقالات في حي الكاشف وأحياء درعا المحيطة طالت أهالي المخيم النازحين لتلك المناطق.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟