أخبار » عربي ودولي

الجيش المصري يبدأ عملية عسكرية في سيناء

21 آب / مايو 2013 05:25

القاهرة - الرأي

بدأ الجيش المصري بعملية عسكرية لاستعادة جنوده السبعة المخطوفين في العريش شمال سيناء.

وقال مصدر أمني مصري الثلاثاء، إن آليات عسكرية تابعة للجيش المصري حاصرت قرية الجميعي، جنوب مدينة الشيخ زويد، وسط مداهمات للمنازل تحت غطاء جوي بثلاث طائرات حربية لتأمين القوات التي تبحث عن الجنود المخطوفين من قبل جماعات متشددة.

وتوقع المصدر، تحرير الجنود في عمليات مباغتة وسريعة وفقا للخطة الموضوعة والتي يقودها قائد الجيش الثاني الميداني اللواء أحمد وصفي".

وفرضت قوات برية تابعة للجيش حصاراً علي قرية صلاح الدين 21 كيلو متر شمال سيناء تحت غطاء جوي من 5 طائرات مروحية.

وقال مسؤول عسكري مصري" إن القرار جاء بعد اجتماع بين قيادات عسكرية ومرسي الذي قال إنه لن يذعن لابتزاز الخاطفين الذين يطالبون بالإفراج عن متشددين سجنوا بسبب هجمات وقعت عام2011.

وكانت جماعات مسلحة اختطفت الخميس الماضي أربعة أفراد من الجيش واثنين من الشرطة في منطقة وادي الاخضر الواقعة بين مدينتي العريش والشيخ زويد.

وعرضت تلك الجماعات إطلاق سراح الجنود المخطوفين مقابل إفراج الأمن المصري عن أعداد من الجماعات "الجهادية" في السجون المصرية الذين أدينوا بهجمات مسلحة على مقرات أمنية وتفجيرات خلال وبعد الثورة .

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟