أخبار » الأخبار الفلسطينية

حماس: وعد تحرير فلسطين مقابل "بلفور"

02 كانون أول / نوفمبر 2013 05:36

صورة من الوقفة
صورة من الوقفة

غزة – الرأي – شعبان عدس

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنها وبصحبة المقاومة الفلسطينية أخذت على عاتقها وعداً بدحر الاحتلال عن أرض فلسطين، وهو بمثابة وعد مقابل لوعد بلفور القائم على وعد من لا يملك لمن لا يستحق. 

وقال المتحدث باسمها سامي أبو زهري: "إن الشعب الفلسطيني ثابت على أرضه ولم ولن يعترف بالاحتلال عليها، كما دعا وعد بلفور الذي أعطى الصهاينة الحق بإقامة وطن عليها".

وأضاف أبو زهري خلال وقفة نُظمت مساء السبت أمام مقر المندوب السامي للأمم المتحدة: "لقد ذهب بلفور ومن بعده وبقي الشعب الفلسطيني ثابت على أرضه ومتمسك بحقوقه".

وتابع "لقد حاصروا غزة وأهلها وحكومتها لأن برنامجها قائم على عدم الاعتراف بذلك الوعد، ودفعنا إلى جانب شعبنا ثمن ذلك ولم نستسلم ونفرط بأرضنا رغم أن البعض قد فرط، لا قمية لتفريطهم واعترافهم".

وشدد على أن المقاومة هي الرصيد الحقيقي لحركته والشعب الفلسطيني من أجل إنهاء الاحتلال، "وبالأمس كانت الترجمة الحقيقة على الأرض شرق خان يونس من خلال الإثخان بالعدو وإصابته في مقتل".

ونوه إلى أن عملية خان يونس لقنت الاحتلال درساً قوية كونها جعلته يجر أذيال الهزيمة ورائه منسحباً، وأوصلت رسالة مفادها أن الشعب الفلسطيني ومقاومته لن تتخلى عن أرضها وهي جاهزة لملاحقته في كل مكان.

وأكمل "الجميع راهن على أضعاف غزة ومقاومتها لكنهم لن ينجحوا، لذلك عليهم أن يفهموا الدرس جيداً هم والاحتلال، لأن الحصار لن يضعفهما لأنهم يستمدون قوتهم من الله ومن الشعب ومن الأمة العربية والإسلامية.

ونوه إلى أن الشعب الفلسطيني ومقاومته بكافة أزرعها سيصمدون كما صمدوا في الحروب وسينتصرون وسيكملون دورهم المنوط بهم، لأن عجلة التحرير تمضي للأمام دون رجعة.

وأشار أبو زهري إلى أن هناك مؤامرات مشبوه هدفها تكريس وعد بلفور بعيداً عن الشعب الفلسطيني من خلال المفاوضات التي لا تعبر إلا عن القائمين عليها، موضحاً أن الفصائل وعلى رأسها حماس ترفض أي نتائج تتمخض عنها.

واستدرك "عباس غير مخول لأن يتوصل لأي اتفاق مع الاحتلال على حساب حقوق الشعب الفلسطيني"، مؤكداً أن حركته لن تسمح بتمرير أي شيء يترتب عن المفاوضات.

وبين أن الشعب الفلسطيني الذي استطاع طرد الصليبين من القدس بعد احتلال دام 90 عاماً قادر هو ومقاومته أن يطرد الاحتلال عن أرضه، رغم ما يمتلكه من قدرات تعتبر ضعيفة أمام صموده وإرادته القوية.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟