أخبار » عربي ودولي

خمسة شهداء فلسطينيين في سوريا

04 كانون ثاني / يناير 2014 09:52

أرشيف
أرشيف

دمشق-الرأي:

استشهد خمسة لاجئين فلسطينيين الجمعة جراء تواصل عمليات القصف على المخيمات الفلسطينية في سوريا.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا في بيان صحفي، إن الشابين نورس شهابي وناصر إبراهيم ﺍﻟﻨﺎﺩﺭ استشهدا متأثرين بجروح أصيبا بها جراء القصف الذي تعرض له مخيم خان الشيح.

وأشارت المجموعة في بيانها، إلى أن مجدولين محمد رشدان وماجد محمود سويد قضوا في مخيم اليرموك بسبب سوء التغذية، فيما استشهد الشاب وائل محمود من سكان مخيم السبينة تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

وذكرت المجموعة أن المخيمات الفلسطينية شهدت تحليقاً للطيران الحربي منذ ساعات الصباح الأولى، ترافق ذلك مع سماع أصوات انفجارات قوية هزت أرجاء مخيم خان الشيخ نتيجة قصف المناطق المتاخمة له.

فيما لا يزال الحصار مفروض بشكل كامل على مخيم اليرموك لليوم 174 على التوالي، ما أدى إلى نفاد جميع المواد الغذائية والأدوية منه.

وأوضحت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا أن المبادرة الشبابية الفلسطينية لدعم اللاجئين الفلسطينيين في سوريا "أنا معاهم" تعتزم إطلاق فعالية شعبية للتضامن مع المخيمات الفلسطينية في سوريا التي تتعرض لصنوفٍ من العذاب والقتل والتشريد، حيث حملت عنوان "نجوع لأجلهم".

وتتضمن الفعالية إقامة خيمة إضراب عن الطعام اليوم السبت أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة؛ لإيصال جملة من الرسائل أبرزها دعوة مختلف الجهات الرسمية والفصائلية ومؤسسات المجتمع المدني للوقوف عند مسؤولياتهم تجاه اللاجئين.

وقال منسق المبادرة مصطفى مطر إن الفعالية جاءت من باب المسؤولية الوطنية تجاه اللاجئين الفلسطينيين في سوريا والذين يتعرضون للموت قصفاً وغرقاً وجوعاً"، داعياً في الوقت نفسه الشباب الفلسطيني إلى المشاركة والالتفاف حول فكرة المبادرة تمهيداً للبدء في الفعاليات الميدانية الإغاثية والتي ستنطلق خلال الأيام القليلة القادمة.

ولفت إلى وجود فعاليات قادمة ستنطلق من القطاع للتضامن مع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، لا سيما وأن الفلسطيني يدفع ضريبة تخاذل الإنسانية التي لم تحرك ساكناً.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟