أخبار » التكنولوجيا و التقنية

سامسونج تنوى إطلاق نظارة ذكية تنافس «جوجل جلاس»

06 كانون ثاني / فبراير 2014 09:46

اعلنت شركة سامسونج الكورية عن نيتها إطلاق نظارات ذكية مشابهة لنظارة جوجل الشهيرة «جوجل جلاس» Google Glass، ونشرت جريدة كوريا تايمز على لسان أحد مسئولى سامسونج أن الشركة تنوى الإعلان عن نظارتها الذكية الأولى التى تحمل الاسم المؤقت Galaxy Glass - والتى ستنافس نظارة جوجل - خلال معرض IFA 2014 المزمع عقده ببرلين فى سبتمبر المقبل، وهو المعرض نفسه الذى شهد الكشف عن ساعة جالاكسى جير الذكية فى دورته الماضية.

يبدو أن سامسونج استفادت سريعا من توقيعها لصفقة تبادل ومشاركة براءات الاختراع مع شركة جوجل الأمريكية الأسبوع الماضى، والتى تهدف إلى زيادة وتفعيل الإبداع فى المجال التكنولوجى والتقنى، والتركيز على الابتكار والتنوع لا التنازع حول قضايا انتهاك براءات الاختراع، ما يعتبر صفعة قوية لآبل التى تتنازع فى المحاكم دائما مع غريمتها سامسونج حول براءات الاختراع.

ولم تنص الصفقة على براءات بعينها، ولكنها أشارت إلى مشاركة البراءات التى تم تسجيلها فى السنوات الماضية وتلك التى سيتم تسجيلها خلال العشرة أعوام القادمة.

ولا عجب من تعاون الشركتين سويا، فهما يكملان بعضهما البعض خاصة أن سامسونج هى المحرك الأساسى لنظام تشغيل آندرويد - الذى تطوره الشركة الأمريكية - حول العالم، حيث إن تعدد أجهزة الشركة الكورية وانتشارها وتلبيتها لرغبات المستخدمين ساعدت فى أن يصبح آندرويد النظام الأكثر استخداما حول العالم، كما أن سهولة استخدامه وميزاته المتعددة زادت من انتشار أجهزة سامسونج، فالعلاقة بين الشركتين علاقة منفعة متبادلة.

ويبدو أن هذا الاتفاق ساعد وعجل من إعلان سامسونج عن قيامها بتطوير نظارة ذكية تشبه نظارة جوجل، ولكن هل هذا الخبر سيسعد جوجل خاصة أنها تستعد لإطلاق إصدار المستخدمين من نظارتها الذكية Google Glass بعد وقت طويل من طرحها الإصدار الأول للمطورين؟ لا نظن

فمن المتوقع أن تطلق جوجل إصدار المستخدمين هذا العام، وهو ما سيزيد من المنافسة بين الشركتين، خاصة أن الشركة الأمريكية كانت تعتقد أنها ستنفرد فى مجال الأجهزة التقنية القابلة للارتداء خلال الفترة القادمة.

ولم يتم الإعلان بعد عن أى تفاصيل تخص تقنيات نظارة سامسونج، أو مزاياها، وهل ستكون شبيهة بنظارة جوجل أم لا، ولكن من المتوقع أن تتمكن نظارة جالاكسى من الاتصال بالهواتف الذكية للرد على المكالمات والاستماع للموسيقى، وهى تقريبا نفس المزايا التى قدمتها الشركة فى ساعتها جالاكسى جير.

ويعكس ذلك أن سامسونج تسعى - بعد أن سيطرت على سوق الهواتف الذكية – إلى تعزيز تواجدها فى سوق التقنيات القابلة للارتداء، والتى من الواضح أنه سيكون لها تواجد قوى فيها خلال الفترة القادمة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟