أخبار » تعريفات

العدوان على غزة

26 كانون ثاني / أبريل 2015 10:09

العدوان على غزة 2008 - 2009:

أطلقت عليها المقاومة الفلسطينية معركة الفرقان وأطلق عليها الاحتلال "عملية الرصاص المصبوب" وهي عبارة عن عدوان عسكري ممتد شنها جيش الاحتلال على قطاع غزة بتاريخ 27 ديسمبر 2008 إلى 18 يناير 2009م.

وجاء هذا العدوان بعد انتهاء تهدئة دامت ستة أشهر كان قد تم التوصل إليها بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من جهة و"إسرائيل" من جهة أخرى برعاية مصرية في يونيو 2008، وخرق الاحتلال الإسرائيلي التهدئة من خلال عدم التزامه باستحقاقاته من التهدئة من حيث رفع الحصار الذي يفرضه على قطاع غزة.

بدأ العدوان يوم السبت 27 ديسمبر 2008 في الساعة 11:30 صباحاً بالتوقيت المحلي 9:30 صباحاً بتوقيت غرينيتش، وأسفرت عن استشهاد 1417 فلسطينياً على الأقل (من بينهم 926 مدنياً و412 طفلاً و111 امرأة) وإصابة 4336 آخرين، إلى جانب مقتل 10 جنود إسرائيليين و 3 مدنيين وإصابة 400 آخرين أغلبهم مدنيين أصيبوا بالهلع وليس إصابات جسدية حسب اعتراف جيش الاحتلال الإسرائيلي، لكن المقاومة أكدت أنها قتلت قرابة 100 جندي خلال المعارك بغزة، وقد ازداد عدد شهداء غزة جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 1328 شهيداً والجرحى إلى 5450 جريحا، بعد أن تم انتشال 114 جثة لشهداء منذ إعلان "إسرائيل" وقف إطلاق النار.

العدوان على غزة 2012:

وقع هذا العدوان على غزة عام 2012 وتحديدا من تاريخ 14/11/2012م وحتى تاريخ 21/11/2012م، حيث شنه الجيش الإسرائيلي على القطاع، وأطلق عليها جيش الاحتلال الإسرائيلي "عامود السحاب" وبدأت رسميا في 14 نوفمبر 2012م، وذلك بعد اغتيال القائد الفلسطيني أحمد الجعبري أحد قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، وردت عليها الفصائل الفلسطينية بعملية حجارة السجيل.

قصفت طائرات الاحتلال مباني تابعة للحكومة الفلسطينية التي كانت تديرها حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في غزة يوم السبت ومن بينها مبنى يضم مكتب رئيس الوزراء، وأثار هذا العدوان - كغيره - ردود فعل دولية وشعبية دانت العدوان الإسرائيلي.

وقدرت الخسائر البشرية في عدوان 2012 في الجانب الفلسطيني 174 شهيدا، و1339 جريحا، بينهم عشرات الأطفال والنساء، بينما كانت الخسائر في الجانب الإسرائيلي مقتل 3 إسرائيليين اثنين من الرجال وامرأة واحدة، إضافة إلى وقوع إصابات بحسب اعتراف الاحتلال.

العدوان على غزة 2014:

وقد بدأ عدوان 2014 على غزة فعلياً يوم 8 يوليو 2014 والتي أطلق عليها جيش الاحتلال الإسرائيلي عملية "الجرف الصامد" وردت كتائب القسام عليه باسم "معركة العصف المأكول" بينما ردت حركة الجهاد الإسلامي بعملية "البنيان المرصوص" وذلك بعد أن قام مستوطنون بخطف وتعذيب وحرق الطفل محمد أبو خضير من شعفاط بالقدس المحتلة في 2 يوليو 2014م، وإعادة اعتقال العشرات من محرري صفقة "شاليط"، وأعقبها احتجاجات واسعة في القدس وداخل عرب 48 وكذلك مناطق الضفة الغربية.

وقد اشتدت وتيرتها بعد أن دهس إسرائيلي اثنين من العمال العرب قرب حيفا.

وقدرت الخسائر البشرية في عدوان 2014 في الجانب الفلسطيني 2300 شهيدا، منهم 1743 مدني (81%) و530 طفل و 302 امرأة و64 غير معروفين وقرابة 340 مقاوم (16%)، فيما وصل عدد الجرحى إلى 10870 جريحا منهم 3303 طفلا و 2101 امرأة، بينما ثلث الأطفال الجرحى يعانون من إعاقة دائمة.

أما الخسائر البشرية لدى الاحتلال فكانت: مقتل 70 إسرائيلي، منهم 64 جندي (91%) و6 مدنيين (9%) منهم امرأة وطفل واحد.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟