أخبار » الأخبار الحكومية

بالتعاون مع جامعة فيينا التقنية بالنمسا

الجامعة الإسلامية تعلن بدء التحضير لعقد المؤتمر الهندسي الدولي السادس

18 أيلول / يناير 2016 01:54

شعار المؤتمر الهندسي الدولي السادس
شعار المؤتمر الهندسي الدولي السادس

غزة- الرأي

أعلنت كلية الهندسة عن انطلاق الدعوة للمشاركة في المؤتمر الهندسي الدولي السادس بعنوان : "المباني الموفرة للطاقة"، وذلك بالشراكة مع كلية العلوم المعمارية بجامعة فيينا التقنية بالنمسا.

وأشار د. فريد القيق -عميد كلية الهندسة  ورئيس المؤتمر، إلى أنه يأتي ضمن سلسلة المؤتمرات الدولية التي تنظمها الكلية في المجالات الهندسية المختلفة، بهدف تعزيز البحث العلمي، والترويج للابتكارات الهندسية، والإسهام في حل المشاكل التي يواجها المجتمع الفلسطيني.

وأفاد أن المؤتمر الهندسي السادس يتناول بشكل خاص المباني الموفرة للطاقة كتوجه جديد في تصميم وإنشاء المباني في ظل ما يعانيه العالم من مشاكل نتيجة للاستهلاك المفرط للطاقة في المباني وما ينتج عن ذلك من انبعاث للغازات السامة التي تزيد من مشكلة الاحتباس الحراري، وتهدد التنمية المستدامة في كثير من دول العالم.

ونوه إلى أن ذلك يتوافق مع ما تعانيه فلسطين بشكل عام وقطاع غزة خصوصاً من أزمة في الطاقة، وشح شديد في كميات الكهرباء المتوفرة للسكان، وهو ما يسبب الكثير من المشاكل في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والصحية وغيرها.

وذكر الأستاذ الدكتور القيق أن المؤتمر يهدف إلى جمع الباحثين والمختصين من مهندسين ومعماريين وأصحاب قرار لمناقشة القضايا المتعلقة بالمباني الموفرة للطاقة، وتبادل الخبرات والتجارب، إضافة إلى تكوين شراكات علمية وتطوير مشاريع مشتركة لزيادة كفاءة المباني وتقليل استهلاكها للطاقة.

وأوضح الدكتور أحمد محيسن -رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أن المؤتمر الهندسي السادس يُعقد للمرة الأولى بالشراكة مع جامعة فيينا التقنية كأحد الانشطة الرئيسية للمشروع الدولي للترويج للمباني الموفرة للطاقة في فلسطين والممول من وكالة التعاون التنموي النمساوية (ADC) ضمن برنامج أبير (APPEAR) للشراكة الاكاديمية.

وبين أن هذا المشروع هو أحد المشاريع الدولية التي فازت بها الجامعة الاسلامية بالتعاون مع جامعة فيينا التقنية، ويهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة الاكاديمية والبحثية بين الجامعتين، خاصة في مجال زيادة الوعي بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة في المباني والاعتماد على الطاقات البديلة، والطاقة الشمسية.

ولفت محيسن إلى أن المشروع يشمل العديد من الأنشطة الأكاديمية والتدريبية والتوعوية التي تستهدف الطلبة والمهندسين والمجتمع؛ لزيادة الوعي والتعريف بأهمية تصميم وإنشاء مباني موفرة للطاقة في قطاع غزة.

وأعلن أن المؤتمر سيعقد بتاريخ 25-26 تشرين أول / أكتوبر 2016 في الجامعة الإسلامية بغزة، وسيتناول العديد من المحاور، أهمها: تصميم وإنشاء المباني الموفرة للطاقة، وتحليل ومراقبة الأداء الحراري للمباني، وتطبيقات الطاقة المتجددة في المباني، وسياسات ومقاييس المباني الموفرة للطاقة وكيفية ادارتها.

 قد بدأت اللجنة العلمية للمؤتمر التي يرأسها الأستاذ الدكتور اردشير مهدافي من كلية العلوم المعمارية بجامعة فينا التقنية في استقبال ملخصات البحوث ضمن المدة الزمنية المحددة التي تنتهي بتاريخ 14 آذار/ مارس 2016.

وفي السياق ذاته، دعت اللجنة العلمية جميع الباحثين والمهتمين إلى المشاركة ببحوثهم في المؤتمر الذي سيكون فرصة لتبادل المعلومات والخبرات، وزيادة علاقات التعاون والشراكة بين الباحثين من الدول المشاركة والمنظمة للمؤتمر.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
باعتقادكم؛ من هي الجهة التي ساهمت في إرغام الاحتلال "الإسرائيلي" للتراجع عن إجراءاته في المسجد الأقصى؟