أخبار » الأخبار الحكومية

"جودة البيئة"تطالب بإنقاذ موسم اصطياف 2018

23 أيلول / مايو 2018 12:47

11
11

غزة-الرأي

طالبت البلديات ومصلحة مياه بلديات الساحل الحكومة الفلسطينية و المانحين بتوفير الدعم الكافي لها خصوصا الوقود اللازم لتشغيل محطات ضخ ومعالجة مياه الصرف الصحي لتمكينها من خفض تلوث الشاطئ الناتج عن  تفاقم أزمة انقطاع التيار الكهربائي عن قطاع غزة، ووصول انقطاع الكهرباء ل 20 ساعة متواصلة ما سبب في تصريف أكثر من 115 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي يوميا الى شاطئ البحر دون معالجة أو بمعالجة جزئية.
جاء ذلك خلال اجتماع سلطة جودة البيئة مع بلديات قطاع غزة ومصلحة مياه بلديات الساحل  بحضور كلاً من وزارة الحكم المحلي ووزارة الصحة والشرطة البحرية .

وطالبت جودة البية الجميع بتحمل مسؤولياته لأجل إنقاذ موسم اصطياف 2018 الذي سيبدأ عملياً نهاية شهر رمضان المبارك منتصف يونيو المقبل، واتاحة الفرصة لمواطني قطاع غزة للاصطياف بشكل آمن وتخفيض تلوث الشاطئ عن المستوي الحاد الحالي.

جدير بالذكر أن نتائج مراقبة جودة مياه شاطئ محافظات غزة لشهر أبريل 2018 أظهرت تلوث نحو 75% من طول الشاطئ الكلي البالغ 40 كم.
وقد أظهرت نتائج الفحص الجديد وجود 3 مناطق آمنة للسباحة على طول شاطئ قطاع غزة هي شمال نفوذ بلدية بيت لاهيا و جنوب نفوذ بلدية دير البلح مرورا بكامل نفوذ بلدية القرارة ووصولا الى شمال نفوذ بلدية خانيونس، اضافة الى المنطقة الوسطى من نفوذ بلدية خانيونس كما هو موضح بالخارطة المرفقة.
ويأتي هذا الفحص ضمن برنامج مراقبة جودة مياه شاطئ قطاع غزة المستمر الذي تنفذه سلطة جودة البيئة بالتعاون مع وزارة الصحة وبمساعدة الشرطة البحرية.
من جهتها بينت منظمة الصحة العالمية WHO في مصادرها بأن السباحة في مياه ملوثة بالصرف الصحي تتسبب في حدوث التهابات الجهاز التنفسي العلوي والتهابات العيون والآذان وتجويف الأنف والجلد إضافة الى التهابات الجهاز الهضمي لمن يبتلعون هذه المياه أثناء السباحة. لذا تهيب سلطة جودة البيئة بجميع المصطافين الابتعاد عن السباحة في المناطق الملوثة لأجل صحتهم وسلامتهم.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟