أخبار » الأخبار الفلسطينية

مصور الرأي حصد المركز الثاني عن فئة الصورة الفوتوغرافية

كتلة الصحفي الفلسطيني تكرم الفائزين بمسابقة "العودة للصحافة"

12 تموز / يوليو 2018 02:28

w855
w855

غزة – الرأي

كرمت كتلة الصحفي الفلسطيني بغزة اليوم الخميس الفائزين في جائزة "العودة للصحافة" التي تشمل عدة فنون صحفية أُعدت خلال تغطية فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وأكد رئيس الكتلة أحمد زغبر على حرية الصحافة الفلسطينية وحقها في الحفاظ على الثوابت الفلسطينية ودور الصحافة والاعلام في الدفاع عن حقنا الفلسطيني.

وقال زغبر خلال كلمة في حفل الإعلان عن الفائزين بالجائزة: إن الكتلة كانت ولا زالت حريصة على تشجيع الصحفي عبر أنشطتها المتعددة.

وأوضح أن الإعلان عن نتائج المسابقة جاء بالتزامن مع مرور مائة يوم على مسيرة العودة، التي قدم فيها الجسم الصحفي شهيدين بالإضافة إلى إصابة عديد من الصحفيين والصحفيات بجروح مختلفة.

وشدد على أن هذا دليل حرص الجسم الصحفي وكافة عامليه على اظهار الحقيقة واضحة للعالم أجمع، والتأكيد على حقنا الفلسطيني في الدفاع عن حقوقنا.

وشكر زغبر الصحفيين والمؤسسات الاعلامية الفلسطينية على ما بذلوه من جهد كبير وتغطية صحفية مهنية لفعاليات مسيرة العودة الكبرى.

أما منسق الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار، خالد البطش أشاد بدور الاعلام الفلسطيني في الكشف عن الحقيقة عبر القلم والصورة وفضح جرائم الاحتلال ضد أبناء شعبنا وخاصة على مسيرة العودة.

وقال البطش خلال كلمة له: "مسيرات العودة مسيرات سلمية جماهيرية شعبية بأدوات سلمية وهذا ما نؤكد عليه منذ انطلاق مسيرة العودة قبل مائة يوم".

وأضاف: "الاحتلال تزداد جرائمه ضد أبناء شعبنا وأمام عدسات الكاميرات، ولكن العالم أصم أذنيه وأغلق عينيه رغم أن الحقيقة واضحة جلية".

وتابع: "شعبنا يمارس حقه بالطرق السلمية التي تتطلبها المرحلة الحالية من نضال شعبنا حتى كسر الحصار وتحقيق العودة، ولكن إذا اضطررنا إلى تغيير هذا الأسلوب تبعا للمرحلة القادمة سنغيرها حتى يستطيع شعبنا ان يمارس حياته ويحصل على حقوقه".

أما القيادي في حركة حماس صلاح البردويل، فقدم شكره للإعلام الفلسطيني على جهوده المتواصلة في إثبات حق شعبنا الفلسطيني عبر الصورة والقلم والكلمة بل والدماء التي سالت من أبطال الحقيقة من شهداء وجرحى.

وتحدث الكاتب صلاح القدومي في كلمة له نيابة عن أعضاء لجنة تحكيم المسابقة حول أهمية هذه الأنشطة في دعم الصحفيين وتطوير الإعلام، وذلك لمجابهة الإعلام الإسرائيلي.

وكرمت كتلة الصحفي خلال الحفل عائلة الشهيد الصحفي ياسر مرتجى والشهيد الصحفي أحمد أبو حسنين، كما كرمت اللجان المشرفة على مسابقة "العودة للصحافة" في الفنون الصحفية الخمسة.

وشملت المسابقة فنون: الصورة، والقصة الصحفية، والقصة الإذاعية، ورسم الكاريكاتير، والفيلم القصير.

وأعلنت الكتلة فوز المصور الصحفي أشرف أبو عمرة بالمركز الأول عن فئة الصورة، فيما المصور عطية درويش من وكالة الرأي بالمركز الثاني.

أما عن القصة الصحفية فازت الصحفية أمل حبيب من مؤسسة الرسالة للإعلام على المركز الأول، فيما بالمركز الثاني الصحفية أصال أبو طاقية من وكالة الرأي.

كما فاز عن القصة الإذاعية جمال عدوان من إذاعة الأقصى.

في حين حصل الفنان مجد الهسي من "الرسالة" على المركز الأول لأفضل رسم كاريكاتير، فيما فاز فريق جفرا التابع "للرسالة" أيضًا على أفضل فلم قصير.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟