أخبار » الأخبار الحكومية

خلال 9 أيام بسبب نقص الوقود

الصحة تحذر من توقف مستشفى أبو يوسف النجار برفح

12 أيلول / سبتمبر 2018 01:49

مستشىفى أبو يوسف النجار - أرشيف
مستشىفى أبو يوسف النجار - أرشيف

رفح – الرأي:

حذرت وزارة الصحة بغزة، من الخطر الذي يتهدد مستشفى أبو يوسف النجار برفح، جراء قرب نفاذ كميات الوقود من داخل المولدات الكهربائية في المستشفى، والتي لا تكفي إلا لتسعة أيام فقط.

وقالت الصحة خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن حالة من الشلل تتربص بأقسام المستشفى الهامة جراء تفاقم أزمة الوقود، ما يعني حرمان 250 ألف نسمة بمعدل 400 مريض يترددون يومياً على أقسام المستشفى كالباطنة والجراحة والعظام والأطفال وغسيل الكلى والأنف والاذن والحنجرة والعيادة الخارجية و قسم الطوارئ، من العلاج.

وأكدت أن انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 16 ساعة وتفاقم أزمة الوقود، يعني حرمان 85 مريض بالفشل الكلوي من جلسات الغسيل اليومية والأسبوعية ما يعني تعرض حالاتهم الصحية الى مضاعفات خطيرة وكارثية .

وشددت الصحة على أن استمرار هذه الأزمة يؤثر على عمل الطواقم الطبية في المستشفى والتأثير المباشر على الخدمة المقدمة, ما يعني تأجيل إجراء العمليات الجراحية والفحوصات المخبرية وفحوصات الدم وتوقف عمل قسم الأشعة والخدمات المساندة كالتعقيم والغسيل .

وذكرت أن الطواقم الهندسية والفنية في المستشفى بدأت ببذل جهودا استثنائية, وتفعيل الإجراءات التقشفية القاسية لإطالة أمد الكمية المتبقية من الوقود, لكن تلك الإجراءات قد لا تفي بالمطلوب مع ازدياد ساعات انقطاع التيار الكهربائي.

وبيت أن احتياج المستشفى من الوقود شهرياً يبلغ 22 ألف لتر بواقع 740 لتر يومياً لتشغيل المولد الكهربائي في المستشفى بقدرة 500 كيلووات.

وقالت الصحة إنها تتطلع إلى تحرك فوري وعاجل من قبل المؤسسات المانحة والمنظمات الدولية والاغاثية, لتطويق الأزمة وسرعة توفير كميات ثابتة ومنتظمة من الوقود حتى لا نكون جميعا أمام لحظات صعبة تزيد من معاناة مرضانا وحرمانهم من حقوقهم العلاجية .

 

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟