أخبار » الأخبار الفلسطينية

هنية: الضفة فتحت صفحة جديدة بالشهادة والبارود

13 حزيران / ديسمبر 2018 06:30

48392272_2338980219512199_8799090638797668352_n
48392272_2338980219512199_8799090638797668352_n

غزة – الرأي

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، مساء اليوم الخميس، أن الضفة المحتلة تتغير، وإن هناك صفحةً جديدة فتحت مع المحتل.

وقال هنية خلال مشاركته بخيمة عزاء أقامتها الحركة بمدينة غزة للقساميين أشرف نعالوة وصالح البرغوثي من الضفة: "السنوات العجاف التي عاشتها الضفة أزف رحيلها، وهناك صفحة جديدة مع المحتل فتحت بالدم والشهادة والبارود والنار".

وأضاف "هناك شيء سيتغير، بل بدأ يتغير بكل ما تعنيه الكلمة من معنى. أعتقد أن ما جرى اليوم بالضفة بدأناه بالشهادة وختمناه بالفخر والعزة".

وشدد هنية على أن شعبنا لا يفرط بدماء شهدائه؛ مضيفًا "فما بالك بدماء أبطال أمثال نعالوة والبرغوثي. شعبنا أثبت أنه دومًا وفيّ، وأن الدماء لا تزيده إلّا إصرارًا وعنادًا وتحديًّا".

وأكد أن المقاومة لديها قدرة على التكيّف مع الأوضاع، ولدينا القدرة على التحدي، وإن شعبنا لا يمكن أن يُسلّم للاحتلال بكل ما يفعله.

وتابع: "العدو ينكّل بالضفة ويبطش بأهلنا في القدس والأقصى، ويبني المستوطنات، ويعتقل عشرات الشباب؛ في محاولة لطمس الهوية ونزع الضفة من محيطها العربي والإسلامي؛ كل ذلك ولّد الغضب في نفوس أبناء شعبنا".

وفي رسالة للاحتلال قال هنية: "إن مزيدًا من التعنت والصلف والتنكر لحقوقنا؛ سيكون بالتأكيد لشعبنا مزيدًا من الثبات الصمود والمقاومة".

وحيّا أهل الضفة وخاصةً عوائل الشهداء نعالوة والبرغوثي ومجد مطير، مشيرًا إلى أن "هذه العوائل لها تاريخ طويل من الجهاد والنضال والمقاومة.

وأشار إلى أن الشهيد صالح البرغوثي هو ابن الأسير المحرر عمر البرغوثي، وابن شقيق الأسير القائد نائل البرغوثي، وابن أخت الأسير جاسم البرغوثي، وبالتالي نحن أمام لوحة عظيمة وأمام بيت من بيوت العزة والجهاد والمقاومة".

وأضاف "الشهيد أشرف (نعالوة) الاسم والفعل والمقاومة والشهامة. وأُحيي شهيد الطعن مجد مطير الذي تعانقت روحه مع روح الأبطال الشهداء. لا أقول إن دماءهم ستظل لعنة تطارد المحتل؛ لكنها ستظل نورًا لأجيالنا تضيء الطريق نحو القدس والأقصى".

وشدد على أن غزة تتعانق مع الضفة، وتتعانق الشهادة والمقاومة؛ لتؤكد أن الدم واحد والشعب واحد والمسار واحد والهدف واحد، سنحقق أهدافنا في الحرية والعودة وتحرير القدس والاستقلال وطرد المحتل الغاصب.

واغتال الاحتلال فجر اليوم المُطارد أشرف نعالوة منفذ عملية "بركان" في نابلس (أدت لمقتل 3 إسرائيليين)، وصالح البرغوثي منفذ عملية "عوفرا" في رام الله (إصابة 11 إسرائيليًا)، فيما استشهد الشاب مجد مطير برصاص الاحتلال في القدس المحتلة بعد طعنه شرطيين إسرائيليين فجرًا.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟