أخبار » الأخبار الفلسطينية

مخطط استيطاني للاحتلال على 8 كم2 جنوب نابلس

12 شباط / فبراير 2019 05:48

766e76e5351b80f8608b8880daab3131
766e76e5351b80f8608b8880daab3131

نابلس – الرأي

واصلت أكثر من ثماني آليات تابعة للمستوطنين تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، أعمال التجريف الواسعة في المنطقة الشرقية من قرية جالود جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية المحتلة غسان دغلس إن المستوطنين يحاولون تنفيذ مشروع استيطاني كبير على مساحة تزيد عن 8 كم2 من أراضي قرية جالود المصنفة "ج"، والتي أعلن عنها جيش الاحتلال منذ العام 2001 "مناطق مغلقة" عسكرياً أمام الفلسطينيين لشرعنة البؤرة الاستطانية "ايش كودش" من خلال ربطها بعدة بؤرة ومستوطنات مجاورة.

وأكد دغلس أن سلطات الاحتلال ومن أجل سلب الأراضي الفلسطينية في منطقة "ج" سواء كانت أراض زراعية أو أراضي المراعي وتسهيل نقلها للمستوطنين، يمنعون الفلسطينيين أصحاب الأراضي المعلن عنها مناطق عسكرية مغلقة أو "ارض دولة" من دخول أراضيهم وبالتالي نقلها للمستوطنين.

واتهم الاحتلال ودائرة الاستيطان والمحكمة العليا الإسرائيلية بأنها تعطي الضوء الأخضر لنهب وسرقة المزيد من الأراضي الفلسطينية، وأنها تغدق الأموال بدون حساب للمستوطنين من أجل تعزيز عمليات الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية لغرض البناء والتوسع غير القانوني.

وأضاف أن ما يجري اليوم من أعمال تجريف واسعة هو نمط يكرر نفسه في عشرات الحالات التي جرت وتجري على مدار سنين طويلة منذ العام 2001، مضيفًا أن هذا النمط من العمل في أراضي قرية جالود يشير إلى ثقافة جنائية أيدولوجية ترعاها سلطات الاحتلال ويتم تمويلها من قبل هيئات وسلطات حكومية مختلفة تسيطر على ميزانيات من مئات ملايين الشواقل.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟