أخبار » الأخبار الفلسطينية

خلال 2018..ارتقاء 307 شهداء برصاص الاحتلال

21 نيسان / مارس 2019 03:53

شهداء-فلسطين
شهداء-فلسطين

القدس المحتلة – الرأي

بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا برصاص جيش الاحتلال 307 شهداء في الضفة المحتلة وقطاع غزة، من بينهم 258 شهيدا في غزة، و49 شهيدا في الضفة والقدس المحتلتين خلال عام 2018.

ووثق مركز رؤية للتنمية السياسية حصاد عام من انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه في الاراضي الفلسطينية المحتلة خلال العام 2018 حيث بلغ عدد الهجمات التي شنها المستوطنون والتي وصلت إلى 617 هجوما خلال العام، إضافة إلى سلسلة القوانين التي يسعى الاحتلال إلى تطبيقها في الضفة.

ووفقاً للتقرير فقد بلغ عدد الجرحى 8401 جريح، بينهم 7100 في قطاع غزة والباقي في الضفة والقدس المحتلتين، فيما بلغ عدد المعتقلين وصل إلى 5761 فلسطينياً، وقد توزع كالتالي: 174 من قطاع غزة، والباقي من الضفة الغربية والقدس.

في الوقت الذي بلغ عدد حالات إطلاق النار بلغ عددها 4129 توزعت كالتالي: 2027 في قطاع غزة، و2165 حالة في الضفة والقدس، فيما بلغ عدد حالات الاقتحام للتجمعات السكانية في القرى والمدن الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس 6548 اقتحاما.

وخلال العام 2018 أقام الاحتلال في عموم الضفة والقدس 3931 حاجزا، وتهدف هذه الحواجز إلى توفير الحماية للمستوطنين، وتتضمن تفتيش السيارات الفلسطينية واعتقال العديد من الفلسطينيين عبرها، إضافة إلى أن العديد من الشهداء والجرحى سقطوا برصاص جنود الاحتلال على هذه الحواجز، وهي تسبب عرقلة حركة الفلسطينيين وتقييدها.

ووصل عدد المنازل الفلسطينية التي تم هدمها إلى 126 منزلا، من بينها 61 منزلا في مدينة القدس وأحيائها الخاضعة لسيطرة بلدية الاحتلال، فيما تم هدم الباقي في أنحاء الضفة الأخرى، وقد تركزت أعمال الهدم – عدا مدينة القدس - في القرى الفلسطينية المهددة بالترحيل في مسافر يطا شرق الخليل.

وفي الأغوار الشمالية، وفي منطقة الخان الأحمر شرقي القدس وما حولها، وهي مناطق يسعى الاحتلال إلى تفريغها من سكانها الفلسطينيين تمهيدا لضمها إلى كيانه، خصوصا أنها مستهدفة بالاستيطان بشكل واسع. كما تم هدم 168 منشأة زراعية وصناعية وتجارية فلسطينية في أنحاء الضفة والقدس، وتركزت معظم أعمال هدم المنشآت في القدس ثم الخليل وبيت لحم.

وخلال المداهمات والاقتحامات التي يقوم بها جيش الاحتلال يتم تدمير ومصادرة ممتلكات السكان، حيث تم تسجيل 769 حالة تدمير لأثاث المنازل وسيارات ومصادرة مبالغ مالية، وسيارات، وكاميرات تسجيل، وممتلكات شخصية، ومعدات، وأجهزة كمبيوتر وجوالات.

أما اعتداءات جيش الاحتلال ومستوطنيه بحق المقدسات الإسلامية فتتمثل باقتحام المسجد الأقصى من قبل المجموعات الاستيطانية، والتضييق على المصلين، ومنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي مرات عديدة، إضافة إلى قيام المستوطنين بحرق مساجد، وكتابة شعارات ضد الإسلام والنبي -محمد صلى الله عليه وسلم- في مساجد أخرى، واقتحام العديد من المزارات الإسلامية بغرض تهويدها.

أما الاعتداء على المؤسسات التعليمية والصحية، فيتمثل في إغلاق جيش الاحتلال عددا من المدارس وبهدم أخرى، وبمحاصرة عدد من الجامعات لفترات مختلفة، ومنع وصول الطلبة إلى مدارسهم وجامعاتهم في الكثير من المناطق، إضافة إلى ذلك فقد استهدف جيش الاحتلال سيارات الإسعاف الفلسطينية وطواقمها الطبية في حالات كثيرة بالرصاص الحي وبالغاز السام وبالاعتقال والاحتجاز، كما داهم مستشفيات ومراكز صحية واعتقل عددا من الجرحى.

وقد أصدرت محاكم الاحتلال قرارات قضت بإبعاد 161 مواطنا مقدسيا عن مدينتهم أو عن المسجد الأقصى لفترات تتراوح بين شهر و6 شهور، وذلك في سياسة تستهدف إبعاد النشطاء المرابطين وحراس المسجد الأقصى عنه.

وبلغ عدد الأشجار الفلسطينية التي تم حرقها أو قطعها من قبل جيش الاحتلال ومستوطنيه ما يقارب 10 آلاف شجرة، في حين بلغت مساحات الأراضي الفلسطينية في الضفة التي تم مصادرتها من قبل الاحتلال 3588 دونما2.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟