أخبار » الأخبار الحكومية

"الإعلام" تدعو وسائل الإعلام للتجنّد خلف قضية الأسرى

17 آيار / أبريل 2019 12:55

غزة – الرأي:

دعت وزارة الإعلام – المكتب الإعلامي الحكومي، وسائل الإعلام إلى التجند خلف قضية الأسرى والاهتمام بها وجعلها على رأس أولويات عملهم وتغطياتهم، ومواكبة إضراب الكرامة والحراك الجاري حاليا من الأسرى داخل سجون الاحتلال.

وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم، على دعمها الكامل لكافة الجهود والأنشطة والفعاليات التي تساند هذه القضية العادلة وتسعى بجد وفاعلية لإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال التي تفتقر لأبسط حقوق الإنسان ويتعرضون فيها لأساليب قمعية وإجراءات تعسفية.

ودعت المنظمات الدولية والحقوقية المعنية بالتفاعل مع معاناة أسرانا في سجون الاحتلال وخص منهم المرضى وذوي الإعاقة وكبار السن والأطفال والأسيرات والمعزولين في زنازين انفرادية لفترات طويلة.

وجددت الوزارة دعوتها لكافة الفصائل والقوى الوطنية، إلى وضع قضية الأسرى في واجهة الاهتمام، كونها الأهم، بالنظر إلى القهر الذي يعيشه الأسرى، والتنكر الممارس من دولة الاحتلال لكل المواثيق والقرارات الدولية الناظمة لملف الأسرى، الذين يحرمون من شمس الحرية.

وطالبت السفارات الفلسطينية والهيئات والممثليات في مختلف دول العالم لاستثمار المناسبة بالتذكير على حقوق أسرانا البواسل في الحرية والعيش بكرامة وتسليط الضوء على معاناتهم داخل الزنازين.

 وأكدت على ضرورة توحد الكل الفلسطيني على ثوابت شعبنا التي سالت في سبيلها دماء الشهداء والجرحى ونزفت لأجلها أعمار الأسرى.

وقالت إن السابع عشر من نيسان، التاريخ الذي يجدد أمل الحرية الدائم ويصاحبه طاقات من العطاء والدعم والصمود والأمل بالحرية لتاج الرؤوس أسرى فلسطين.

وذكرت أن الاحتلال يعتقل اكثر من (6000) أسير منهم 250 أسير طفل لم تتجاوز أعمارهم الثامنة عشر، و46 أسيرة، 21 صحفياً معتقلاً و7 نواب من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني، يتوزعون على 23 سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف وتحقيق.

 

 

 

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟