أخبار » انشر خبراً

عقدتها سلطة المياه

خريج من الجامعة الإسلامية يفوز بالمركز الثاني بمسابقة تحدي الإبداع الأول للمياه

18 آيار / أبريل 2019 11:23

خريج من الجامعة الإسلامية يفوز بالمركز الثاني بمسابقة تحدي الإبداع الأول للمياه
خريج من الجامعة الإسلامية يفوز بالمركز الثاني بمسابقة تحدي الإبداع الأول للمياه

غزة- الرأي

فاز الخريج من الجامعة الإسلامية أحمد جندية بالمركز الثاني في مسابقة تحدي الإبداع الأول للمياه، التي بلغ عدد المشاركين فيها (301) متسابقاً من جامعاتٍ مختلفة.

وتخرّج جندية في مرحلة البكالوريوس من الجامعة قسم البيئة وعلوم الأرض، وأكمل دراسته العليا في تخصص الإدارة والمراقبة البيئية.

واختار الخريج جندية مناقشة رسالته الماجستير حول إمكانية استخدام قشور البيض في إزالة النترات من مياه الشرب، التي شارك بها كبرنامج في مسابقة تحدي الإبداع الأول التي نظمتها سلطة المياه على مستوى فلسطين.

ويقول الأستاذ نظام الأشقر –أستاذ الكيمياء التحليلية بالجامعة الإسلامية، مشرف البرنامج، :"أن المسابقة التي طرحتها سلطة المياه هي الأولى من نوعها، تستهدف فئة الشباب بحيث يتحدث عن رفع مستوى الوعي لدى فئة الشباب كقادة للمستقبل بالتحديات التي تواجه قطاع المياه، وتعزيز مشاركتهم في ذلك من معالجات تكنولوجيا وبيئية وتقنية وكيميائية".

ويضيف: "استطعنا نشر ما يزيد عن (40) بحثاً في مجال المياه، لكن في الفترة كان لنا توجه مع التوجه العالمي في مجال استخدام عناصر طبيعية حيوية لمعالجة المياه، الأمر الذي يقلل التكاليف".

ويوضح الأستاذ الدكتور الأشقر أن قطاع غزة يواجه مشكلة ارتفاع وجود النترات في مياه الشرب، والتي تصل (250) ملغم لكل لتر في بعض مناطق قطاع غزة، حيث حددتها الصحة العالمية (50) ملغم لكل لتر.

ويلفت الأستاذ الدكتور الأشقر إلى أن التقنيات التي قد تقلل من وجود النترات ترتفع تكلفتها، مثل: الضغط الاسموزي، والتحلية باستخدام الطرق الكهربائية، ويذكر الأستاذ الدكتور الأشقر أن فكرة استخدام مخلفات قشر البيض لإزالة النترات من مياه الشرب وصلت كفاءته 95%، حيث استخدموا فيها مياه مصنعة في مختبرات الجامعة، ومياه طبيعية من أماكن مختلفة على مستوى قطاع غزة.

وينوّه الأستاذ الدكتور الأشقر إلى أنه شارك الخريج جندية الطالب صلاح الصادي- ماجستير من جامعة الأزهر، بفكرة استخدام بذرة الشيا في التخلص من النترات في مياه الشرب.

وحصل الطالبان على نتائج متماثلة في نفس المجال فاستطاعوا انجاز فلتر حيوي مكون من المادتين قشور البيض وبذرة الشيا فاختارا العمل كفريق واحد تحت مسمى "بلو فلتر".

وعن فكرة البرنامج يقول الأستاذ الدكتور الأشقر :"أن المسئول عن إزالة النترات من مياه الشرب هي البكتيريا الموجودة في قشور البيض والتي تعمل على تكسير النترات إلى غازات تصعد بسهولة للجو، وليس التفاعل الكيميائي".

ويوضح أنه يتم غسل قشور البيض وطحنها، ومن ثم تحضين قشر البيض في ظروف مناسبة من الحموضة وتركيز النترات، حجم الجزيئات، ودرجة الحرارة فتنمو البكتيريا خلال خمسة أيام في المرة الأولى بفعل المغذيات الموجودة داخل الغشاء الداخلي لقشرة البيض، لتتقلص بعدها لمدة يومين".

ويردف الأستاذ الدكتور الاشقر: "يمكن إعادة استخدام قشر البيض بعد المرة الأولى والثانية من الاستخدام، ليعطي نتائج في مدة زمنية لا تزيد عن 12ساعة؛ في ظل جهوزية البكتيريا لتكسير النترات".

وللنترات ضرر كبير على المواليد فتسبب ازرقاق المولود، وتؤثر على الصحة العامة والدورة الدموية والنشاط العام للإنسان، والفاعلية الذهنية له.

ويؤكد الأستاذ الدكتور الأشقر أن فوز الجامعة في المسابقة دليل على قدرة الجامعة في تسويق المشروع والإبداع في الفكرة بكفاءة عالية وبأقل التكاليف، وعلى أن الجامعة تمتلك طاقماً أكاديمياً على مستوى عالٍ من توجيه الطلبة في الأبحاث التطبيقية وليست النظرية فقط.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟