أخبار » الأخبار العبرية

يديعوت: الجيش يصنّف غزة كأكثر الجبهات قابلة للانفجار

18 تموز / أبريل 2019 01:05

القدس المحتلة - الرأي

قالت "يديعوت أحرونوت" العبرية اليوم الخميس، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي صنّف قطاع غزة مؤخرًا كأكثر الجبهات قابلية للانفجار السريع.

وأوضحت الصحيفة أن الجيش أطلق على قطاع غزة تصنيف "أربع مواسم" والذي يصنفه كأكثر الجبهات قابلية للحرب والانفجار.

وقالت إنه وبهذا الإطار فقد بدأ الجيش تحت قيادة رئيس أركانه الجديد أفيف كوخافي بتشكيل وحدة برية للتدخل السريع، مكونة من وحدات مشاة ومدرعات واستخبارات، في محاولة لتعزيز قوات المشاة التي فقدت كثيرًا من قوتها وزخمها بإخفاقاتها بالحرب الأخيرة على غزة صيف عام 2014.

وبينت الصحيفة أن كوخافي يسعى لتدشين خطة عسكرية للخمس سنوات القادمة ومن بينها تحسين القدرات القتالية لسلاح المشاة وتحديث وتطوير بنك الأهداف وتعزيز خطة التدريبات السنوية.

وأشارت إلى أنه "جرى مؤخرًا رصد الميزانيات اللازمة للكتائب العسكرية البرية لتهيئتها لسيناريو اندلاع الحرب بهدف المس بالعدو بالسرعة والقوة المناسبة للتقليل من مدتها الزمنية".

وقرر كوخافي أيضًا إقامة لواء عسكري لمواكبة التطور والحداثة في التقنيات العسكرية سعيًا للحفاظ على تفوق عسكري على دول المحيط والمنظمات المعادية. وفقًا للصحيفة.

ولفتت الصحيفة إلى أن الجيش بدأ الاعتماد على توحيد القوات البرية بإطار فرق عسكرية مقاتلة، إذ جرى مؤخرًا استقدام فرقة عسكرية كاملة إلى الحدود مع غزة عقب التصعيد الأخير.

وذكرت أن تعدادها يصل إلى آلاف الجنود وهي قوات مكونة من ألوية النخبة بينها: جولاني، اللواء 7 المدرع، كتيبة مدفعية وقيادة الفرقة 162.

ونبهت "يديعوت" إلى أن قوات بهذا التعداد غير مسبوقة في المنطقة منذ انتهاء حرب عام 2014، وكانت تهدف إلى دخول سهل إلى غزة حال اقتضت الضرورة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟