أخبار » الأخبار الحكومية

بالتزامن مع اليوم العالمى للهيموفيليا..

مرضى الهيموفيليا يطالبون بتوفير علاجهم " الفاكتور" بشكل منتظم

18 آيار / أبريل 2019 01:16

مرضى الهيموفيليا يطالبون بتوفير علاجهم " الفاكتور" بشكل منتظم
مرضى الهيموفيليا يطالبون بتوفير علاجهم

غزة- الرأي

طالب مرضى الهيموفيليا بانتظام توفير أدويتهم في مستشفيات وزارة الصحة، خوفاً على حياة أطفالهم الذين أصبحوا  بين مطرقة المرض و سندان فقد العلاج، حيث ناشد المواطن "نسيم الزيناتى" المسئولين بتوفير عقار "الفاكتور" الخاص بعلاج مرض ابنه ذو العشر سنوات والذى يعانى من مرض الهيموفيليا منذ ولادته.

جاءت مناشدة والدة الطفل "مالك" بالتزامن مع اليوم العالمى للهيموفيليا الذى يصادف السابع عشر من نيسان/ابريل من كل عام.

والد الطفل "مالك" يتخوف من استمرار عدم وجود عقار "الفاكتور" خاصة و أن طفله يتعرض للجروح والكدمات نتيجة حركته الكثيرة، ويحتاج في كل مرة يصاب بها بكدمات الى أكثر من جرعة، موضحاً أنه في بعض المرات يتم صرف جرعة غير كافية لعدم توفر العلاج لجميع المرضى ,وأحيانا أخرى يتم صرف البديل "كريو"و لكنه ليس بنفس الجودة والكفاءة.

و قال خلال لقاء اعلامى:"إن "مالك" يحتاج الى خلع في بعض أسنانه لتآكل السوس فيها لكن عدم توفر العلاج جعله يؤجل ذلك تخوفاً لتعرضه لنزيف يؤثر على حياته في ظل عدم توفر العلاج".

و ذكر والده  بأنه اكتشف مرض ابنه عندما تم اعطائه تطعيم السبع شهور حيث تورمت يده ,وتوجه للمستشفى و بعد الفحوصات تبين انه مصاب بمرض هيموفيليا A" ".

و "الهيموفيليا" هو مرض وراثى نادر، يسبب عدم تجلط للدم بشكل طبيعى، وذلك لافتقاره للبروتينات الكافية لتخثر الدم، ما يسبب نزيفا لفترة طويلة بعد الإصابة.

وذكرت وزارة الصحة بغزة في بيان لها ، أن  هناك أكثر من 125 مريض مصاب بالمرض في قطاع غزة لا يتلقون جرعاتهم الدوائية بشكل كافى بسبب عدم توافر الدواء في صيدليات المستشفيات ,و عدم توفره في السوق الخاص.

وأوضح البيان أن مرض الهيموفيليا نوعين، الأول الهيموفيليا (A)،   ويشكلون(104) مريض، و يحتاجون لحقن وريدية  من عامل التجلط رقم (8)، أما النوع الثاني الهيموفيليا (B) و يمثلون (21) مريض و هم بحاجة لحقن وريدية  من عامل التجلط رقم (9).

وأكدت الوزارة أن مرضى الهيموفيليا في مستشفيات قطاع غزة لا يتلقون دواء الكابرون اليومي والذي يعمل على المساعدة مع عامل التجلط في ممارسة الحياة اليومية الطبيعية للمرضى، حيث تسبب غياب الدواء في التسبب في التهابات داخل المفاصل وتآكل الأنسجة في صفوف المرضى المصابين بقطاع غزة.

وكانت وزارة الصحة بغزة  قد أعلنت في بيان سابق ,عن عدم استلام أي شحنات دوائية من الحصة الدوائية الخاصة بقطاع غزة منذ مطلع العام الجاري، محذرة من تداعيات خطيرة على المرضى في المرافق الصحية بمحافظات قطاع غزة جراء غياب جرعاتهم الدوائية.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟