أخبار » الأخبار الحكومية

حول واقع الصحفيين في قطاع غزة

" إعلام الداخلية" يعقد لقاءً تشاورياً مع الأطر والمؤسسات الصحفية

23 تموز / أبريل 2019 12:52

" إعلام الداخلية" يعقد لقاءً تشاورياً مع الأطر والمؤسسات الصحفية

غزة – الرأي

عقد المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية والأمن الوطني، أمس الإثنين، لقاءً تشاورياً مع الأطر والمؤسسات الصحفية العاملة في قطاع غزة؛ حول واقع الصحفيين والعمل الصحفي في القطاع.

و التقى المتحدث باسم وزارة الداخلية ومدير المكتب الإعلامي أ. إياد البزم، مع عدد من رؤساء الأطر والمؤسسات الصحفية العاملة في غزة: أ. فتحي صباح مدير المركز الفلسطيني للاتصال والتنمية، ود. خضر الجمالي رئيس منتدى الإعلاميين، وأ. صالح المصري رئيس لجنة دعم الصحفيين، وأ. منى خضر مدير مؤسسة فلسطينيات، وأ. عادل الزعنون مدير مركز الدوحة لحرية الإعلام، بالإضافة إلى أ. بلال جاد الله مدير مؤسسة بيت الصحافة، وأ. وسام زغبر رئيس التجمع الإعلامي الفلسطيني، وأ. أحمد زغبر رئيس كتلة الصحفي.

بدوره، استعرض أ. إياد البزم طبيعة الأوضاع القائمة في قطاع غزة كمنطقة أحداث مستمرة، والتي بدورها تتطلب جهوداً كبيرة من جميع الجهات المعنية من أجل ضمان عمل صحفي وإعلامي وطني ومهني، وفي إطار القانون والنظام العام.

وأكد البزم أن المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية يتمتع بعلاقة عمل متقدمة مع الصحفيين والمؤسسات الصحفية العاملة في قطاع غزة، ويبذل في هذا الإطار جهوداً كبيرة في سبيل تسهيل مهامهم وأعمالهم الصحفية بشكل عام، والمتعلقة بالوزارة وأجهزتها بشكل خاص، وأن الوزارة معنية بالتواصل وحل أية إشكاليات تنشأ في ظل الواقع الراهن.

تسهيل عمل الصحفيين

ولفت إلى أنه تم تسهيل أكثر من 2766 مهمة للصحفيين منذ بداية عام 2018 وحتى نهاية شهر مارس من العام الجاري، كما تم تسهيل سفر 50 صحفياً عبر معبر رفح في مهام رسمية خارجية، بالإضافة إلى تسهيل دخول 670 صحفياً أجنبياً إلى قطاع غزة خلال تلك الفترة.

وأشار البزم إلى أن وزارة الداخلية تواجه إشكالية عدم وجود جهة مُوحدة ناظمة لعمل الصحفيين في ظل مستجدات ومتغيرات الواقع الإعلامي، وكذلك صعوبة تحديد من هو الصحفي من غيره، الأمر الذي من شأنه إيجاد صعوبات في التعامل الميداني، مُهيباً بالمؤسسات والأطر الصحفية إلى التشاور فيما بينها من أجل وضع حلول لتجاوز العوائق التي تنتج عن ذلك، والخروج بصيغة وآلية واضحة ومحددة للعمل الصحفي بما يضمن حرية العمل الصحفي في إطار النظام والقانون.

مناقشة معمقة

وتم خلال اللقاء نقاش مُعمق لواقع العمل الصحفي في قطاع غزة وما يعتريه من إشكاليات وعوائق تلقي بظلالها على آلية العمل والعلاقة بين الوزارة وبيئة الصحفيين بشكل عام، كما تم مناقشة بعض المقترحات والحلول التي قدمها الحضور من أجل تذليل العقبات أمام ضمان حرية ممارسة العمل الصحفي، إلى جانب حفظ النظام العام والالتزام بسيادة القانون.

بدورهم، أثنى الحضور على عقد هذا اللقاء "المُهم" الذي يُسهم في تعزيز العلاقة بين المؤسسات الصحفية وبين وزارة الداخلية، مُطالبين بالأخذ بعين الاعتبار بكل ما ورد في اللقاء من ملاحظات ومقترحات تخص احتكاك العمل الصحفي بالوزارة وأجهزتها، كما طالبوا بأن يكون هذا اللقاء دورياً من أجل تعزيز العلاقة وحل أي أية إشكاليات بشكل مستمر.

مخرجات

وفي ختام اللقاء، وعَدَ المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني الحضور بدراسة كل ما ورد خلال النقاش من ملاحظات ومقترحات من قبل قيادة الوزارة، وبذل كل الجهود من أجل تسهيل ممارسة العمل الصحفي المهني.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟