أخبار » الأخبار العبرية

الاحتلال يُغلق التحقيق في حادثة قتل جنوده لـ "أبو ثريا"

16 تموز / مايو 2019 04:04

DRG-PrSXkAIiSCV
DRG-PrSXkAIiSCV

فلسطين المحتلة – الرأي

أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، التحقيق في حادث استشهاد الشاب المُقعد إبراهيم أبو ثريا، والذي ارتقى برصاص القوات الإسرائيلية، أثناء مشاركته بتظاهرات مسيرة العودة السلمية على حدود قطاع غزة ديسمبر 2017.

ونقلت صحيفة "هآرتس"، في عددها الصادر اليوم الخميس، عن ما تسمى "وحدة التحقيق الجنائي" في الجيش الإسرائيلي، ادعاءها بأنه وبعد "استجواب الجنود ومراجعة شرائط الفيديو للحادث لم يتم إيجاد دليل على أن أبو ثريا قتل بنيران مباشرة من الجيش الإسرائيلي".

وبينت أن التحقيق أشار إلى قيام القوات الإسرائيلية، في بداية الأحداث في يوم استشهاد "أبو ثريا"، بإجراءات عسكرية على الأرض بهدف تفريق أحداث الشغب، وإطلاق الرصاص الحي على الجزء السفلي من المتظاهرين على الحدود.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قالت آنذاك إن أبو ثريا استشهد إثر إصابته بالرصاص الحي في الجزء العلوي من جسده.

وكشف شهود عيان كانوا برفقة إبراهيم لحظة استشهاده، أن الشهيد تلقى طلقا ناريًا في رأسه بشكل مباشر أثناء المواجهات.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي فيديو ظهر فيه الشاب الفلسطيني لحظة استشهاده وهو على كرسيه المتحرك والعلم الفلسطيني في حضنه.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟