أخبار » الأخبار الفلسطينية

بحر: ندعو العاهل البحريني لإصدار قرار عاجل بإلغاء انعقاد المؤتمر الاقتصادي

24 تشرين أول / يونيو 2019 02:39

الدكتور-احمد-بحر
الدكتور-احمد-بحر

غزة-الرأي

دعا د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة ملك البحرين إلى إصدار قرار عاجل بإلغاء انعقاد المؤتمر الاقتصادي الذي يمثل الشق الاقتصادي من صفقة القرن والذي تستضيفه مملكة البحرين يوم غد الثلاثاء، مؤكدا أن الأراضي العربية العزيزة يجب ألا تكون مستودعا للفتنة أو مقرا للتآمر على القضية الفلسطينية والتخطيط لتصفية وإنهاء الوجود الوطني الفلسطيني.

ووصف بحر في بيان صحفي اليوم مؤتمر البحرين الاقتصادي بأنه مؤتمر الفتنة والمؤامرة وأنه يشكل جريمة سياسية وقانونية وأخلاقية وإنسانية مكتملة الأركان، داعيا الدول العربية التي أعلنت مشاركتها فيه إلى مقاطعة المؤتمر واحترام المشاعر الوطنية الفلسطينية وعدم منح إدارة ترمب العنصرية والكيان الصهيوني الشرعية للمساس بالحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية.

واعتبر بحر أن كل مليارات الكون لا تغني عن ذرة واحدة من ذرات حقوقنا وثوابتنا الوطنية، مؤكدا أن الدول التي تشارك في المؤتمر وأعينها على المليارات البائسة لن تجني سوى الوبال والمذلة والخسران وسوف تدفع ثمن تنكرها لحقوق وثوابت شعبنا ولقيم وثوابت الأمة لا محالة.

وأشار بحر إلى أن القضية الفلسطينية جوهرها سياسي وليس إنساني، مشددا على أن محاولات الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني وحلفاؤهما لحرف البوصلة وإفراغ القضية الفلسطينية من محتواها السياسي الحقيقي وتحويلها إلى قضية إنسانية يتم طمسها عبر المساعدات الإنسانية والإغاثية، سوف تلقى الفشل الذريع ولن ترى النور بأي حال من الأحوال.

وأكد بحر أن مؤتمر البحرين لن يكون أكثر من تظاهرة إعلامية فارغة المضمون، مضيفا أن هذا المؤتمر وغيره من المؤتمرات لن يكتب لها النجاح في ظل صلابة الموقف الوطني الفلسطيني الرافض لصفقة القرن والمتمسك بحقوقه وثوابته الوطنية بكل قوة وعزم وتصميم.

وأوضح بحر أن الشعوب العربية والإسلامية ترفض وتجرّم كل أشكال التطبيع مع الاحتلال ولا تقبل بمواقف بعض الحكومات العربية التي تطبّع وتتحالف مع الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني، داعيا الشعوب العربية والإسلامية إلى الخروج يوم غد في فعاليات ومسيرات جماهيرية عارمة من أجل إسقاط مشروع التطبيع مع الاحتلال والتصدي لمؤتمر البحرين وصفقة القرن. 

وأكد بحر على استمرار كل أشكال المقاومة، بما فيها مسيرات العودة، من أجل الدفاع عن حقوقنا وثوابتنا الوطنية، داعيا في الوقت نفسه كافة أبناء شعبنا الفلسطيني وقواه الحية وشرائحه الشعبية إلى المشاركة الفاعلة في الفعاليات الواسعة التي سيتم تنظيمها غدا في مواجهة مؤتمر البحرين وصفقة القرن.

وحذر بحر حكومة الاحتلال من مغبة المراهنة على اختبار صبر شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة والمماطلة في تنفيذ تفاهمات تخفيف الحصار، مؤكدا أن شعبنا ومقاومته على أتم الاستعداد والجاهزية لكل الخيارات ومواجهة كل التحديات.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟