أخبار » الأخبار العبرية

"معاريف": عملية خانيونس قد تطيح بشخصية أمنية كبيرة

06 كانون أول / يوليو 2019 09:50

كشفت صحيفة "معاريف العبرية" الليلة الماضية، أن أفيف كوخافي رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، قد يطيح خلال الفترة القادمة، برئيس شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان"، وذلك على خلفية عملية خانيونس الفاشلة.

وقال ألون بن دافيد المراسل العسكري في صحيفة "معاريف" إن كوخافي سيحسم خلال الفترة القريبة إن كان سيطيح برئيس "أمان"، تمير هايمان، من منصبه أو إن كان سيدعمه.

ولا تزال العمليّة العسكريّة الفاشلة التي نفّذتها (أمان) في تشرين ثانٍ/ نوفمبر الماضي بخانيونس، تلقي "بظلالها القاسيّة" على قيادة الجيش الإسرائيلي وعلى الوحدة نفسها التي تعتبر من أفضل وحدات الجيش الإسرائيلي، بعدما كشفت القوةَ الإسرائيليّة من قوةٌ تابعة لحركة حماس، وقتلت قائدها، قبل أن يتمكن باقي أفرادها من الفرار.

ودخل هايمان إلى منصبه قبل تنفيذ العمليّة الفاشلة بثمانية أشهر، "بخبرة ضحلة بالأعمال الاستخباراتيّة"، بتعبير بن دافيد، إذ عمل سابقًا قائدًا لوحدة "السلك الشمالي" في الجيش الإسرائيلي ومديرًا للكليات العسكريّة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟