أخبار » الأخبار الحكومية

مجمع ناصر الطبى يفتتح فعاليات المؤتمر التاسع لأمراض الباطنة

06 كانون أول / يوليو 2019 01:09

1
1

غزة-الرأي

افتتح مجمع ناصر الطبى مساء الجمعة، فعاليات المؤتمر التاسع لأمراض الباطنة بعنوان "التحدي في الحصول على المعرفة"، بمشاركة العديد من الجراحين والمختصين والمهتمين والكوادر الصحية فى القطاعين الخاص والحكومى،بحضور وكيل وزارة الصحة د.يوسف أبو الريش، حيث سيستمر المؤتمر على مدار ثلاثة أيام ، بهدف  تبادل الخبرات الطبية بين الطواقم الطبية المختلفة داخل وخارج فلسطين والالتقاء بين المشاركين للتباحث حول الجديد في مجال طب الباطنةوذلك فى فندق المشتل بغزة. ،

بدوره، أثنى د.محمد زقوت مدير عام مجمع ناصر الطبى على جهود القائمين على المؤتمر،الذى يشارك فيه نخبة من الكوادر الصحية من داخل وخارج فلسطين ،ليكون مرجع طبى يبنى عليه العديد من القرارات والإجراءات فى الجوانب الصحية والعلاجية للمرضى ،من خلال عرض الأوراق والمحاضرات العلمية التى هى نتاج وعصارة أبحاث وخبرات متنوعة، وصولا إلى تكوين وحدة فى النظام التعليمى فى قطاع غزة والضفة الغربية.

من جانبه، تحدث الدكتور علاء الدين المصري رئيس المؤتمر حول كواليس الاعداد للمؤتمر في دورته التاسعة التى امتدت لساعات طويلة من الاعداد والتقييم وجلسات ممتدة وحوارات ساخنة وحركة دؤوبة وجهود متواترة، أثمرت جهوده نبتا مستحصلا يسر الناظرين  معربا عن شكره  للزملاء في اللجان العلمية والتحضيرية والإعلامية ولكل من دعم المؤتمر ،و لجميع شركات الأدوية التي دعمت المؤتمر وخاصة نوفارتس وميغافارم ودار الشفا وبيت جالا وبيرزيت والقدس والشركة المتطورة.

من ناحيته ،أكد الدكتور صابر الصرفندي رئيس اللجنة العلمية ، أن هذا المؤتمر هو عصارة جهد الطواقم الطبية من أوراق عمل تواكب أحدث التطورات الطبية وتسعى للتعليم والتحديث لخدمة المريض والمجتمع الفلسطينى،مثمنا جهود كل من ساهم في هذا المؤتمر من داخل الوطن وخارجه، والذين عملوا كخلية نحل دون كلل أو ملل لإخراج المؤتمر بنسخته التاسعة.

وذكر أنه تم استقبال عشرات الأوراق العلمية والبحثية ، وقامت اللجنة العلمية بتدقيقها وفرزها ومراجعتها على مدار 6 أشهر ومن ثم اختيار 37 ورقة علمية ضمن معايير منهجية محايدة .

وأضاف الصرفندي:" لقد استخدمنا نموذج موحد لفرز و تقييم أوراق عمل المؤتمر، و إجراء ورشة عمل عن فحص وظائف الرئة على هامش المؤتمر ، منوها الى أنه لأول مرة يتم استخدام نظام التصويت لضمان مشاركة الجمهور و تفاعله، و هناك مسابقة علمية بين أطباء البورد المقيمين من مختلف مستشفيات القطاع تحت عنوان (معضلة الأطباء)، الى جانب إصدار المجلة العلمية للعام الثالث على التوالي.

وقال الدكتور علاء الشاعر رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أنه وبرغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد إلّا أننا حريصون علي أن تستمر المسيرة العلمية للإرتقاء بالخدمة الطبية في قطاع غزة ومواكبة آخر التطورات والأبحاث الطبية في العالم، وقد تم دعوة جميع اطباء الباطنه بكل تخصصاتها بالمستشفيات الحكومية والأهلية.

وكانت الجلسةالأولى برئاسة د. حسن خلف ود. صلاح الشامي ،حيث ألقى المحاضرة الأولى د. قصي عبده أستاذ مساعد في علوم الطب و استشاري امراض الجهاز الهضمي وزراعة الكبد فى مستشفى النجاح بنابلس ،تحدث فيها حول علاج الالتهابات المعوية الحديث المعتمد على خصوصية حالة المريض بما يتناسب مع حدة المرض ومدى استجابة المريض لبعض الادوية، مع قياس مدى تحسن المريض وتقدم وضعه الصحي مع العلاجات المقدمة.

واستعرض تفاصيل علاج مرض كرونز والتهابات الامعاء من خلال تقديمه لحالتين مرضيتين مركزا على الانيميا وأهمية المتابعة للمريض وانتقاء العلاجات.

أما المحاضرة الثانية، كانت للدكتور علاء المصري المدير الطبى للمجمع ورئيس أقسام الباطنة، الذى تحدث حول آخر التحديثات البروتوكولية لكثير من العلاجات والأمراض، و آخر المستجدات في علم الباطنة خلال العام المنصرم و التحديثات التي غيرت من نظم العلاج القديم .

فيما كانت المحاضرة الأولى من الجلسة الثانية، للدكتور صلاح الشامى بعنوان "لا قوانين في الطب"والثانية للدكتور صابر الصرفندي بعنوان "صعوبة التنفس الغير مفسرة تتطلب البحث فيما وراء الرئتين"

واستعرض د.عمرو الأسطل فى المحاضرة الثالثة ، دراسات لحالات صعبة في التليف الرئوي مجهول السبب، وبين فيها الفرق في التشخيص ومدعما ذلك بالأدلة الطبية .

فيما القى د.محمود الشيخ على , المحاضرة الرابعة بعنوان " الحرارة غير معروفة السبب عن طريق تقديم حالة مرضية"

بينما استعرض فى د. قصي عبدو فى المحاضرة الخامسة حالة مرضية لشاب تم تشخيص إصابته بتجلط الأوردة الكبدية مجهول السبب قبل 7 سنوات مما أدى إلى حدوث مضاعفات استدعت العلاج بالدعامات التي حدث بها تضيق وعرقلة لعدة مرات ، تم إحالته إلى المستشفى مع استسقاء ونزيف الجهاز الهضمي العلوي بسبب نزيف دوالي المريء وارتفاع ضغط الدم في شرايين الكبد وانسداد للدعامات.

ويضيف:" بعد التقييم وأخذ تاريخ مفصل تبين أن المريض يشكو من قرحة الفم المتكررة المؤلمة والقرحة التناسلية المتكررة، وخضع المريض لربط حزام عاجل بسبب دوالي المريء النزفية والعلاجات الستيرويديه تبعها العديد من العلاجات البيولوجية الأخرى.

من جانبه،عرض الدكتور وليد داوود أستاذ الأمراض الصدرية، آخر المستجدات العالمية في مجال العلاج الغير دوائي لمرض السدة الرئوية المزمنة حسب الدليل الإرشادي العالمي 2019 ودور المنظار الشعبي التدخلي،اضافة الى ودور العلاج الجديد بالخلية الجذرية في علاج المرضى الذين لا يستجيبوا بشكل كافي للعلاج الدوائي.

هذا وانتهى اليوم الأول من المؤتمر بتنفيذ جلستين تضم 9 محاضرات علمية هامة، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور حسن خلف ، والدكتور صلاح الشامي بعنوان:" التحديثات السريرية والمبادئ التوجيهية"،فيما كان عنوان الجلسة الثانية الذى ترأسها د.وليد داوود ود.أيمن أبو العوف "تقارير حالة مرضية"

يذكر أن المؤتمر التاسع لأمراض الباطنة سينعقد هذا العام على مدار 3 أيام متتالية، من الخامس وحتى السابع من شهر يوليو/تموز، حيث سيشهد جلسات ومحاضرات علمية متعددة حول أمراض الباطنة ومحاضرات متعددة تناقش آخر التطورات على صعيد أمراض الباطنة وأساليب علاجها.

1 3 2 4
متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟