أخبار » الأخبار الحكومية

"التعليم" تطلع وفداً ماليزياً على واقع العملية التعليمية بغزة

15 آب / يوليو 2019 08:51

وزارة التعليم تطلع وفداً ماليزياً على واقع العملية التعليمية بغزة
وزارة التعليم تطلع وفداً ماليزياً على واقع العملية التعليمية بغزة

أطلعت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة،  وفداً ماليزياً رفيعاً على واقع العملية التعليمية في محافظات غزة من حيث المنجزات والنجاحات إضافة إلى الصعوبات والاحتياجات القائمة.

وشارك في اللقاء وكيل الوزارة د. زياد ثابت، والوكيل المساعد للتعليم العالي د. أيمن اليازوري، ومدير عام الشؤون الإدارية أ.رائد صالحية ، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة أ.معتصم الميناوي، ومن الجانب الماليزي السكرتير السياسي لوزير الخارجية د.محمد نوح، ورئيس الوفد د.سامي العربي وعدد من أعضاء الوفد الذي يزور غزة حالياً.

ورحب ثابت بالوفد، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني يقدر عالياً دور ماليزيا قيادة وشعباً في تقديم الدعم والمساندة لأهل فلسطين وغزة وهناك علاقات مميزة بين الشعبين الفلسطيني والماليزي.

وتطرق خلال حديثه لواقع العملية التعليمية في القطاع من حيث الإنجازات التي تتحقق حيث إن هناك عملية تعليمية مستمرة  وهناك جهود وخطط تعليمية تبذل للارتقاء بالعملية التعليمية،  وفي نفس الوقت تطرق ثابت لجملة من الصعوبات والتحديات التي تواجه التعليم ومنها الحصار وآثار العدوان ونقص الموازنات التشغيلية وأزمة الرواتب  ونقص بناء المدارس.

وقدّم ثابت شرحاً حول الاحتياجات التعليمية معرباً عن أمله في أن يتم تنفيذ مشاريع جديدة بالتعاون مع ماليزيا لخدمة قطاع التعليم في غزة.

من جهته، تحدث د.اليازوري عن بيئة التعليم العالي في محافظات غزة، لافتاً إلى أن مؤسسات التعليم العالي تتقدم وتحقق النجاحات على المستوى المحلي والإقليمي وذلك بالرغم من جملة من التحديات التي أبرزها الحصار  الخانق الذي يلقي بظلاله على مناحي الحياة ومشكلة الرسوم الدراسية التي تسبب معاناة للطلبة والجامعات، وقلة المنح الدراسية، لافتا إلى أننا بغزة نحتاج تعاون في مجال دعم الجامعات بالإمكانيات وتطوير الجودة والخبرات، ودعم الطلبة في الرسوم والمنح.

بدوره أعرب السكرتير السياسي لوزير الخارجية الماليزي عن سعادته البالغة بزيارة فلسطين وغزة، وأوضح أن ماليزيا من الدول التي تهتم بجانب التنمية والاستثمار في التعليم على اعتباره من الحقوق الإنسانية الراسخة، لافتاً إلى أن ماليزيا تولي أهمية لتنفيذ مشاريع متنوعة لعدة قطاعات في فلسطين ومنها القطاع التعليمي ، موضحاً أنه سينقل الاحتياجات بغزة إلى دولة ماليزيا لبحث تنفيذ مشاريع نوعية تخدم التعليم .

وفي نهاية اللقاء سلّم الدكتور ثابت دروع وهدايا للوفد الماليزي، كما قام الوفد الماليزي بتسليم الوزارة والدكتور ثابت الهدايا والدروع التذكارية.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟