أخبار » الأسرة و المجتمع

طرق التعامل مع الطفل العنيد والعصبي

15 آب / يوليو 2019 09:04

طرق التعامل مع الطفل العنيد والعصبي
طرق التعامل مع الطفل العنيد والعصبي

سيدتي هل تعاني من عناد طفلك ؟ هل لديك مشكلة وتريدي التخلص منها ؟  عناد طفلك يسبب لك المتاعب ؟  هل جربتي جميع الأساليب والطرق للعلاج عناد طفلك ؟ اذا سوف نقدم لك سيدتي الحلول المثالية المقنعه للقضاء على عناد طفلك 
 
طفلي يزعجني ولا اقدر عليه .. يعاندني ويعادني كثيرا .. لا استطيع ضبطه ….. الخ  , كلمات معتادة لدي السيدة او الأم الذي تعاني من عناد طفلها , ما عليك سيدتي بالصبر والتمعن فى الموضوع الذي سوف يعرض لك .

لم يخلو بيت من وجود طفل عنيد , فكثير من الأباء  والأمهات لا يدرون خطورة هذة الظاهرة أو المشكلة ” عناد الطفل ” وذلك نتيجة الاهمال فى التربية الصحيحة , حيث ان الدلال والأهتمام الزائد للطفل ينمي العناد للطفل دون ان يدركون عوائق الدلال الزائد , غالبا فى مجمتعنا الحالي  ليس لديهم  المعرفة الكافية فى التعامل مع تربية الطفل , خاصة الأمهات  قد تسيطر عليها الأمومه  وتلبي جميع المتطلبات لطفلها , فحين رفضت الأم تلبية طلب صغيرها قد يبدأ بأسلوب العناد والعنف , والعكس صحيح تكون صارمه وشديدة ولا تلبي طلبات طفلها من الأحتياجات الازمه فهذا يؤدي الى عناد الطفل , فيجب على الأمهات ان يكونوا ما بين الحل الأوسط  فى تربية الطفل مع اعطاء الحب والدلال ولكن بشكل منطقي لكي لا يتعود بتلبية طلباته , فيجب على الأمهات استخدام اسلوب جميل  ومهذب ومقنع لطفلها لكي تتغلب على عناده, حيث ان الطفل يحتاج الى حنان وحب الأم له, هناك من يستخدم أسلوب العنف والشتم او ماشابه ذلك وهذه الظاهرة  تزيد من حدة عناد الطفل .
 حيث تلجأ اسباب عناد الطفل الى عدة عوامل : الغيرة من الأشقاء او الأصدقاء أو يريد لفت الأنتباه  أو مواجة الطفل العنيد مشاكل فى مدرسته فتدفعه السلوكيات الشاذة والعناد

 لذلك  كوني حريصة فى التعامل مع طفلك العنيد وذلك من خلال عدة اساليب وطرق مقنعه  ….

1_ التحفيز والتشجيع والمجامله :
وهى من أهم العوامل الأساسية الذي تدفع الطفل غير عنيد , لذلك يجب كل من الأب والأم اعطاء الحافر والتشجيع  والأمان والحب لدي الطفل , وايضا العمل على مدحه بأخلاقه الحسنه وسلوكياته الجميله وتوفير لدية كل من المتطلبات الذي يرغب بها , هكذا يشعر الطفل بالأمان والراحة وحنان الأب والأم له

2- الرقابة الحازمة :
يجب على الأب والأم اعطاء الحرية للطفل العنيد ولكن مع مراقبة شديدة دون ان يلاحظ الطفل عليهما , لأن اذا ترك الطفل العنيد دون مراقبة يمكن أن يزيد من حدة العناد

3- الهدوء :
 يجب على الأب والأم الحفاظ على العصبية اثناء عناد الطفل , فحين ظهور عصبية الأباء والأمهات قد تزيد من عناد الطفل , فيجب المحافظه على العصبية واستخدام اسلوب مقنع وهادئ من اجل كسر حدة العناد لدي الطفل

4- التجاهل :
 احيانا كثر الدلال والأهتمام والحب الزائد وتلبية رغبات الطفل قد تدفع الطفل الى العناد , لأن أصبح الطفل يريد كل شئ يرغب به , فأن من الطرق الجيدة للتعامل مع الطفل العنيد هى تجاهل الأب والأم تلبيية طلبات الطفل وكأن رغباته اوامر , فيجب على الأب والأم تلبيتها ولكن التجاهل فى بعض الأحيان مع عد الأهمال او عدم توفير الحب والحنان

5- الشرح والتبرير :
 حين عناد الطفل فيجب على الأباء والأمهات استخدام اسلوب مقنع  دون معاقبته او ضربه , فأثناء معاقبة طفل على شي دون شرح له  ودون معرفة أخطائه قد تزيد من عناد الطفل , فيجب استخدام اسلوب سلس ومقنع للطفل  لكي لا يرتكب خطأ ثاني .

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟