أخبار » الأخبار الحكومية

وزارة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام

15 آب / يوليو 2019 12:08

اسرى
اسرى

غزة- الرأي

حذر وكيل وزارة الأسرى والمحررين  بهاء الدين المدهون،  من تفاقم الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي،  مطالباً المؤسسات الدولية والصليب الأحمر ومؤسسات حقوق الانسان  بمتابعة ملفاتهم والضغط على الجانب الاسرائيلي لوقف الاعتداءات بحق الأسرى كاقتحامات ، أقسام السجون والتفتيشات المستمرة وانهاء ملف الاعتقال الاداري.

ولفتت الوزارة في تصريح لها صباح الاثنين، أنه لا يزال  فى سجون الاحتلال الاسرائيلي ثمانية أسرى مضربين عن الطعام، يواجهون ظروفاً صحية خطيرة، أقدمهم الأسير جعفر عز الدين، الذي يواصل إضرابه منذ (26) يوماً، وقد جرى نقله يوم أمس من عزل معتقل "مجدو" إلى ما تسمى "بعيادة معتقل الرملة".

 وبينت الوزارة ، أن الأسرى المضربين يواجهون اجراءات تنكيلية تفرضها ادارة مصلحة السجون بحقهم، والتي بدأت مع شروع كل واحد منهم في الإضراب، وتمثلت بالعزل، والنقل والتفتيش المتكرر، وحرمانهم من الزيارة، وعرقلة زيارات المحامين لهم، في محاولة لإنهاكهم والضغط عليهم.

يذكر ان الأسير أحمد زهران (42 عاماً) مضرب عن الطعام منذ (19) يوماً، ومنذ (11) يوماً شرع ثلاثة أسرى بالإضراب عن الطعام وهم: الأسير محمد أبو عكر (24 عاماً) والأسير مصطفى الحسنات (21 عاماً) وكلاهما من مخيم الدهيشة، والأسير حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس.

وآخر من انضم للإضراب عن الطعام الأسير حسن الزغاري (23 عاماً)، والأسير منير زهران (31 عاماً)، والأسير الشيخ جمال الطويل من حي أم الشرايط بمدينة البيرة، يعلن اضرابه عن الطعام اليوم احتجاجاً على تحويله للاعتقال الإداري.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟