أخبار » عجائب وطرائف

ساعة آبل تنقذ حياة شاب من نوبة قلبية

17 كانون أول / يوليو 2019 09:16

ساعة آبل تنقذ حياة شاب من نوبة قلبية
ساعة آبل تنقذ حياة شاب من نوبة قلبية

أنقذت ساعة آبل حياة شاب بريطاني، بعد أن نبهته إلى إصابته بحالة قلبية مميتة لم يكن على علم بها.

وخضع خورخي كوكس (22 عاماً) لعملية القلب المفتوح التي استمرت لمدة خمس في مايو (أيار) الماضي، في مستشفى ألكسندرا الخاص في تشيدل، مانشستر، بعد أن تنبه العاملون الطبيون إلى قراءات معدل ضربات قلبه المثيرة للقلق من ساعة آبل التي يرتديها.

السيد كوكس، الذي يدرس الفنون المسرحية، أدرك أولاً أن هناك خطأ ما، عندما سجل الجهاز قراءات لمعدل ضربات القلب لأكثر من 130 ضربة في الدقيقة، بينما كان يستريح في سبتمبر (أيلول) 2018، لكنه افترض أن القراءات كانت تتعلق بتناوله للكافيين ونسي كل شيء.

ولكن بعد أن ذكر هذه القصة للمرضة، عندما كان يجري فحصاً قبل إجراء عملية بالحنجرة، في مستشفى أولدهام الملكي في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، أجرى الأطباء فحوصات دقيقة له، وشخصوا إصابته بتسريب في الشريان الأبهر، وهي حالة قاتلة يمكن أن تودي بحياته.


وتحدث هذه الحالة، عندما لا يغلق الصمام الأبهري للقلب بإحكام، ويتسرب عنه بعض الدم، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى قصور مفاجىء في القلب إذا لم يتم علاجه، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويشعر كوكس بالامتنان إلى ساعة آبل التي حصل عليها كهدية من عمله في مجال التمويل في عام 2016، قبل أن يقوم بترقيتها إلى أحدث إصدار في يناير (كانون الثاني) في عام 2019.

ويتعافى كوكس الآن في منزله من العملية الجراحية، وقد عادت ضربات قلبه إلى معدلها الطبيعي

ساعة آبل تنقذ حياة شاب من نوبة قلبية 16036772-7246307-image-m-24_1563126246000
متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟