أخبار » الرياضة و الملاعب

الجزائر .. استقبال تاريخي غير مسبوق لأبطال افريقيا

21 آب / يوليو 2019 08:56

الجزائر .. استقبال تاريخي غير مسبوق لأبطال افريقيا
الجزائر .. استقبال تاريخي غير مسبوق لأبطال افريقيا

عاد المنتخب الجزائري لكرة القدم أمس، الى بلاده حيث لقي لاعبوه ومدربه جمال بلماضي استقبال الأبطال غداة تتويجهم بلقب كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في مصر، راسمين على القميص نجمة ثانية بعد انتظار 29 عاما، ومانحين الجزائريين فرحة كبرى في خضم الاحتجاجات السياسية منذ أشهر.

وقرابة ظهر أمس، أظهر التلفزيون الحكومي وصول الطائرة وخروج اللاعبين يتقدمهم القائد رياض محرز حاملا الكأس الذهبية ومعه اللاعبون الذين وضعوا الميداليات الذهبية حول أعناقهم، قبل التقدم على بساط أحمر ليستقبلهم رئيس الوزراء نور الدين بدوي في صالون الشرف.

وعلى أرض المطار، قدم الاطفائيون تحية بخراطيم المياه للاعبين، بتشكيل القوس الذي يخصص عادة للرحلات الجديدة أو الترحيب، قبل أن يصعدوا على متن حافلة مكشوفة عليها صورة كبيرة للاعبين والمدرب، إضافة الى نجمتين في إشارة للقبين القاريين، وعبارتي "فخورين بكم" و"أبطال إفريقيا".

وانطلقت الحافلة في جولة نصر في شوارع العاصمة وصولا الى ساحة أول مايو (أيار) حيث احتشد آلاف الجزائريين لاستقبال المنتخب.

وقال حسين (22 عاما) الذي قدم من مدينة بسكرة (400 كلم جنوب الجزائر) للمشاركة في استقبال المنتخب، لوكالة فرانس برس "أنا هنا منذ التاسعة صباحا لاشاهد اللاعبين وأفرح مع الناس".

ووسط انتشار كثيف لعناصر الشرطة، تقدمت الحافلة ببطء في شوارع الجزائر، وسط حشود المشجعين الذين لوحوا بالأعلام الجزائرية ورددوا هتافات "وان، تو، ثري، فيفا لالجيري (1, 2، 3، تحيا الجزائر)".

وخصَّ المشجعون اللاعبين بالتحية، ومنهم مجيد (28 عاما) الآتي من مدينة المدية على بعد 80 كلم من العاصمة. وقال "لم أنم طوال الليل بسبب الاحتفالات، وأتوق لمشاهدة بونجاح عن قرب".

وأضاف عن لاعب نادي السد القطري "أريد أن أقابله وأعانقه وأقول له شكرا على هذا الإنجاز الرائع".

وينسب الفضل الكبير في هذا اللقب الى المدرب جمال بلماضي الذي يتولى الإدارة الفنية منذ آب 2018، وله الفضل في مصالحة الجزائريين مع اللقب. ففي خضم الحراك السياسي الذي تشهده البلاد منذ أشهر، منح النجم السابق ولاعبوه شعبهم فرحة اللقب بعد بطولة أجمع فيها النقاد على أن الجزائر قدمت المستوى الأفضل.

وتوقع لاعب خط الوسط الجزائري سفيان فغولي في تصريحات بعد النهائي الجمعة أن "تكون كل الجزائر في الشوارع (أمس). سيكون الأمر لا يصدق. لقد اختبرنا ذلك في 2014 (بعد بلوغ الدور ثمن النهائي لمونديال البرازيل). كان الأمر مذهلا، والآن سيكون أكبر".

وتابع "لا يوجد أصعب من الفوز بلقب أمم إفريقيا، بمشاركة 24 منتخبا (للمرة الأولى بدلا من 16)، وخارج البلاد (...) لكن الاحتفال سيكون أقوى في بلادنا".

وعنونت صحيفة "الخبر" على صفحتها الأولى "جابوها الرجّالة (الرجال)" و"كتيبة بلماضي تهدي الثانية للجزائر"، مرفقة ذلك بصورة جماعية للمنتخب بعد تسلمه الكأس، وأخرى للاعبين يحتفلون مع بلماضي.

ورأت الصحيفة أن الجزائريين آمنوا "بقدرة بلماضي على قيادة الجزائر الى تتويج طال انتظاره، ما جعلهم ينتقلون بقوة الى مصر في النهائي من أجل مساندة المنتخب وتقاسمه فرحة التتويج"، في إشارة الى آلاف المشجعين الذين سافروا خصيصا الى العاصمة المصرية لمتابعة المباراة النهائية. 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟