أخبار » الأخبار الحكومية

مرضى الكلى ما بعد الزراعة آمال وأحلام بالعودة للحياة الطبيعية

21 كانون أول / يوليو 2019 01:10

مرضى الكلى ما بعد الزراعة آمال وأحلام بالعودة للحياة الطبيعية
مرضى الكلى ما بعد الزراعة آمال وأحلام بالعودة للحياة الطبيعية

غزة- الرأي-إبراهيم شقورة

فور زيارتك لمستشفى الجراحة بمجمع الشفاء الطبي بغزة، وفي القسم الذي يبيت فيه المرضى ممن أجروا عمليات زراعة الكلى، تستطيع بسهولة أن تستشعر طاقة الأمل.

ففي طرف الليل ..هنا في الغرفة 27.. يتبادل أبو أحمد بخيت، مع رفيقه في الغرفة الشاب ميسرة-وكلاهما أجريا عملية زراعة كلى-  الحديث عن هواياتهم المفقودة بسبب المرض، فلا أحد هنا يعلم قدر الصحة، بقدر من فقدها واستعادها من جديد.
أبو أحمد بخيت، صياد يحلم أن يتنفس البحر من جديد، ويأمل أن يستطيع الخروج ساعة الغروب عبر ميناء غزة ويعود فجراً وسفينته عامرةً بحلال البحر.
فيما يتحدث الشاب ميسرة، والراقد إلى جواره، بعد أن أجريا العملية في ذات اليوم، إلى افتقاده لعمله، وللعديد من أصناف الطعام التي حرمه المرضى منها لسنوات، آملاً بأن يخرج من المستشفى ويبدأ بممارسة الحياة تدريجيا كما وعده الأطباء.
الطبيب الأردني وليد مسعود استشاري زراعة الكلى،  تم الحديث معه هاتفياً وهو في لحظاته الأخيرة من مغادرة قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون ، لم يتوقف للحظة عن التعبير عن سعادته بزيارة القطاع وحجم الترحيب الذي وجده من الجميع، مشيراً إلى أنه سيعود من جديد لغزة، اذا ما أتيحت له الفرصة بذلك بعد شهر ليزرع الأمل والفرح بين صفوف مرضى الكلى في القطاع المحاصر.
الدكتور وليد مسعود تابع قائلاً، إن الزيارات القادمة ستحمل بشريات لمرضى الكلى، حيث سيتم بالتدريج اضافة آليات جديدة لزراعة الكلى تضاهي أحدث الطرق العالمية، حيث سيتم استخدام الجراحة بالمنظار لزراعة الكلى في قطاع غزة، مبدياً اعجابه بعمل الطواقم الطبية المحلية وحرصها على الاستجابة السريعة في خدمة المرضى.

وكان  فريق طبي أردني من عدة تخصصات جراحية،  وصل في 11 تموز الماضي،  ضمن قافة أميال من الابتسامات لتقديم الرعاية الطبية لمرضى غزة، اجرى عدة عمليات جراحية من ضمنها   4 عمليات زراعة كلى  قبل مغادرته القطاع. 
من جانبه، قال استشاري زراعة الكلى في قطاع غزة الدكتور غازي اليازجي، إن الأربع عمليات التي أجراها الوفد برفقة الطاقم المحلي حظيت بنجاح كبير ومن المقرر أن يغادر جميع المرضى المستشفى بعد نجاح عملياتهم بنسبة 100%.

بدوره، تحدث مدير عام التعاون الدولي بوزارة الصحة د. أشرف أبومهادي، عن أن وزارته ماضية في استجلاب الوفود الصحية الأفضل على مستوى العالم، بالتعاون مع شركائها من المؤسسات العربية والدولية ،من اجل انهاء معاناة مرضانا ويخفف من وطأة الحصار الظالم بحقهم.
وبين د. أبو مهادي أن برنامج زراعة الكلى الحالي والذي يأتي بالتنسيق مع مؤسسة اغاثة اطال فلسطين هو البرنامج الثاني لزراعة الكلى على مستوى قطاع غزة ، وذكر ابو مهادي ان البرنامج الأول لزراعة الكلى بقيادة د.عبد القادر حماد رئيس وحدة زراعة الاعضاء بمستشفى ليفربول الجامعي والبرنامج الثاني بقيادة د. وليد مسعود مستشار جراحة الاوعية الدموية والأشعة التداخلية وزراعة الأعضاء بالأردن و د. صالح أبو رمح استشاري أول أمراض الكلى وضغط الدم في المركز الاستشاري لأمراض وزراعة الكلى بالأردن ، يعبدان الطريق لإنشاء مركز وطني لزراعة الكلى في قطاع غزة.
يشار الى وزارة الصحة في قطاع غزة دشنت برنامج زراعة الكلى في يناير 2013، وقد حقق نجاحا كبيراً باجراء 65 عملية جراحية حتى اللحظة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟