أخبار » الأسرة و المجتمع

الأمراض الجلدية شيوعًا في الصيف.. وطريقة الوقاية منها

22 آب / يوليو 2019 08:15

1
1

يتعرض كثير من الأشخاص في فصل الصيف لبعض الأمراض الجلدية، نظرًا لارتفاع درجات الحرارة، نستعرض بعضها، وفقًا لما ذكرها موقع "ويب طب"، المعني بالنصائح الطبية.

1- تصبغ البشرة وحروق الجلد

وذلك نتيجة التعرض إلى أشعة الشمس لفترات طويلة في موسم الصيف، مما يؤدي للإصابة بحروق شديدة في الجلد، وتقشير البشرة. لذا يُنصح بتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة بعد الساعة العاشرة صباحًا، وحتى الرابعة عصرًا، والسير والجلوس في الأماكن الأكثر ظلًا، بالإضافة إلى استخدام واقي الشمس بالدرجة المناسبة للوقاية من حروق الجلد وتصبغه.

2- التينيا الملونة

هي إصابة فطرية تظهر نتيجة التعرق الشديد في درجات الحرارة المرتفعة، وتكون على هيئة بقع صغيرة باللون الأبيض أو البني الفاتح أو الوردي، ولتجنب الإصابة بها يُنصح بارتداء الملابس القطنية، وتجنب الخامات الصناعية التي لا تعمل على امتصاص العرق.

3- الطفح الجلدي والأكزيما

يتعرض الإنسان للطفح الجلدي أو الأكزيما بسبب تأثير ارتفاع درجة الحرارة، والتعرق الشديد، أو بسبب انسداد الغدد العرقية، وعدم خروج العرق من الجسم، فيسبب التهاب الأنسجة المحيطة به.

ومن أكثر الأماكن شيوعاً للإصابة بالطفح الجلدي والأكزيما: المرفقين، واليدين، وكذلك في مناطق طيات الجلد.

وللوقاية من الطفح الجلدي، يُنصح بتجنب ارتداء الملابس المصنوعة من ألياف صناعية، واختيار الملابس القطنية، حتى لا يزداد التعرق الذي يؤدي لهذا الطفح، كما يجب الابتعاد عن الأماكن شديدة الحرارة، والاهتمام بالنظافة.

أما في حالة الإصابة بالطفح الجلدي، يُنصح بغسل المناطق المتضررة بالمياه الفاترة، وعدم الفرك بها، وتجفيفها جيدًا ثم استخدام المستحضرات المخصصة للقضاء عليها.

4- الكلف والنمش

الكلف هو عبارة عن تصبغات لونية داكنة، تظهر بالمناطق التي تتعرض للشمس بشكل مباشر، وخاصةً الوجه.

والنمش يكون على هيئة بقع صغيرة مختلفة في أشكالها وأحجامها، ويزداد ظهورها لدى صاحبات البشرة الفاتحة والرقيقة.

وللوقاية من الكلف والنمش يُنصح باستخدام واقي الشمس قبل التعرض للأشعة الضارة بنصف ساعة، ومحاولة تجنب التعرض للشمس وقت طويل.

5- حب الشباب

يعاني بعض الأشخاص من تزايد ظهور حب الشباب في موسم الصيف، وخاصة ذوي البشرة الدهنية، فمع ارتفاع الحرارة تتكون هذه الحبوب على البشرة، حيث تزداد إفرازات الغدد الدهنية مع المسام المفتوحة، وبالتالي يسهل التصاق الأتربة بالبشرة وتكون الحبوب.

وينُصح بعدم ملامسة هذه الحبوب أو الضغط عليها، حتى لا تترك آثار على البشرة، وكذلك حتى لا تنتقل العدوى من مكان لآخر.

ولعلاج هذه الحبوب من الممكن استخدام مضادات حيوية على أماكن الإصابة، وذلك بعد استشارة طبيب الجلدية.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟