أخبار » الأخبار الفلسطينية

للمرة الثانية

الاحتلال يُرحل صحفيًا فلسطينيًا والأردن ترفض استقباله

22 كانون أول / يوليو 2019 06:38

img
img

فلسطين المحتلة – الرأي

حاولت سلطات الاحتلال للمرة الثانية ترحيل الصحفي الفلسطيني مصطفى الخاروف من مدنية القدس المحتلة، بنقله إلى الأردن التي رفضت استقباله.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المصور الصحفي مصطفى في 22 كانون الثاني 2019، بحجة أنه لا يملك الأوراق القانونية اللازمة، ورفضت محاكم الاحتلال الطعون التي قدمها المحامي بقرار ترحيل مصطفى.

كما رفضت محاكم الاحتلال إعطاء مصطفى "لم شمل" مع أسرته التي تسكن في مدينة القدس، تحت حجج "أمنية". وقد استنفذ محاميه كافة الإجراءات القانونية التي قابلتها محاكم الاحتلال كلها بالرفض وبقرار نهائي بترحيل مصطفى.

والمصور الصحفي مصطفى الخاروف ولد عام 1987 في الجزائر من والدين فلسطينيين، وعاد وعائلته إلى القدس المحتلة عام 1999.

وكانت محكمة الاحتلال العليا قالت يوم الخميس الماضي، أنها تحتاج لإثبات عن منع الأردن استقبال مصطفى، لتقوم سلطات الترحيل الإسرائيلية بترحيله مجدداً إلى الأردن عبر جسر الكرامة ثم معبر العقبة، وقد رفضت السلطات الأردنية إدخاله، فأعادته سلطات الاحتلال إلى السجن مجدداً.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟