أخبار » تقارير

رغم التحديات والعقبات

"الحاج":تطوير الخدمات الصحية داخل مستشفياتنا وصل بنا الى الرضا العام

04 آب / أغسطس 2019 09:40

1
1

غزة_ الرأي- نهى مسلم

 رغم التحديات الكبيرة و الامكانات المتواضعة و اشتداد الحصار الا أن طواقم الادارة العامة للمستشفيات بكافة فروعها تمكنت من اجتياز تلك المحن برئاسة د.عبد اللطيف الحاج مدير عام المستشفيات سابقا، و التى كان لها انعكاسا مشرقا ومشرفا خلال فترة توليه ادارة المستشفيات على مدار خمس سنوات مضت من تاريخ الادارة. ولتسليط الضوء أكثر على أهم تلك الانجازات التى رصدناها خلال فترة توليه مديرا عاما للمستشفيات كان لنا هذا الحوار،،،

يقول د.الحاج أنه و بالرغم من تلك الصعاب و العقبات التى عصفت بالقطاع الصحى و لازالت، الا أنه و بجهود المخلصين تمكنا من تجاوز تلك المحن و تخطينا الكثير من العقبات التى أوصلتنا الى تلك الجودة في الخدمات الصحية المقدمة التى لامسها المواطن و المريض في السنوات الأخيرة. 

وأكد أن هناك الكثير من  الأزمات لا تزال قابعة في مرمى القطاع الصحى من أزمة الأدوية و نقص الموارد و قطع الغيار و انقطاع التيارالكهربى عن المستشفيات، الى جانب أزمة شركات النظافة، و تأثيرات الانقسام على المنظومة الصحية و ما تبعها من تقليص الرواتب و قلة التوظيف للكوادر.

وأضاف :"  نجحنا بتعاون الكثيرين و بالشراكة مع أخرين على المحافظة على منظومة المستشفيات و استقرارها و تلبية احتياجات المواطنين الطارئة و الغير طارئة على مدار الساعة ،و الذى برز جليا ابان فترة حرب 2014 التى استمرت لأكثر من 50 يوما ،حيث صمدت الطواقم الطبية طيلة هذه الفترة رغم الخوف و الهلع و نقص الرواتب تاركين خلفهم أسرهم و أطفالهم في مرمى النيران الى جانب صمودهم على الحدود الشرقية لقطاع غزة حتى اللحظة  لتقديم الخدمات الطبية للمصابين. 

وحول الانجازات التى سجلت خلال فترة توليه ادارة المستشفيات أيضا، أكد د.الحاج أنه تم العمل على ضمان مبدأ المساواة في تقديم الخدمة كماً و نوعا في جميع مناطق قطاع غزة و توزيع المقدرات و الكوادر و استنهاض المستشفيات الفرعية بتوفير الأجهزة و الكوادر المتميزة بها. 

و يضيف:" تم دعم برنامج البورد حيث تجاوز عدد الأطباء الملتحقين بالبرنامج 320 طبيب،كما تم توسعة مراكز التدريب في مستشفيى الأندونيسى و ناصر و تطبيق العديد من البرامج داخل المستشفيات التى طورت المنظومة الصحية، علاوة على استحداث برامج البورد في العظام و جراحة الأعصاب و جراحة المسالك و القلب و حديثاً جراحة الأوعية الدموية.

وتابع :" كما تم  إنشاء أكثر من 20 وحدة إستشارية لفتح الباب أمام الطاقات الشابة من الأطباء الإختصاصيين ليأخذوا دورهم بما يلائم كفاءاتهم و ذلك تجاوزا لقيود الهيكلية المتوقفة منذ عشر سنوات عن إستيعاب التطورات في مستشفيات الوزارة. 

و أشار د.الحاج الى دعم برنامج جراحة أورام الثدى بالتعاون مع مؤسسة MAP،و برنامج جراحة المناظير مع الجمعية البريطانية ،و برنامج مهارات الجراحة الاساسية ،و برنامج مناظير الولادة،و رعاية المواليد أثناء الولادة،و الكشف المبكر عن الاعاقات البصرية للمواليد. اضافة الى تطوير برنامج الولادة الآمنة و برنامج جراحة الكسور المعقدة بالعظام ،و التدريب بالحضانات و برنامج زراعة الكلى الموازى "الثانى". 

استحداث مستشفيات

و أردف قائلا:"تم استحداث الكثير من الخدمات في الكثير من المستشفيات ،أبرزها في مستشفى الأندونيسى و الذى افتتح كبديل عن مستشفى كمال عدوان ،حيث افتتح فيه قسم جراحة الأوعية الدموية في مستشفى الأندونيسى ، وخدمة جراحة المسالك البولية ووحدة رعاية مكثفة للقلب ،و دعم قسم الاشعة بجهازC.T. و دعم تلك الخدمات بكوادر طبية مميزة ،كما و تم افتتاح خدمة الولادة والأطفال في مستشفى كمال عدوان بالتعاون مع الخدمات العسكرية. 

وعلى صعيد مجمع الشفاءالطبي ،أفاد د.الحاج أنه تم افتتاح مبنى الجراحات التخصصية و توفير جميع المستلزمات و مضاعفة غرف العمليات،و تطوير جميع مرافق المستشفى و توسعة مبنى (8) و اعادة بناء مستشفى الولادة الجديد،وتوفير خدمات التصوير الطبى بالرنين المغناطيسى والماموغرافى ديجتال والاشعة العادية فى مبنى الجراحات التخصصى. 

و يستطرد:"تم افتتاح قسم أورام الدم للأطفال على أعلى المستويات في مستشفى الرنتيسى ،و نقل خدمة الدم و الأورام "كبار"الى مستشفى الرنتيسى ،و اعادة افتتاح وحدة العناية المركزة للأطفال. و في مستشفى شهداء الأقصى يوضح د.الحاج، أنه تم دعم و تطوير كادر المستشفى في جميع التخصصات الطبية المتوفرة بالمستشفى ،علاوة على افتتاح مستشفى الولادة و الحضانة الجديد،وافتتاح قسم الأشعة القطعيةودعمه بالالتراساوند و C.R. بالاضافة إلى تزويد مستشفيات الاوروبى وناصر والشفاء بأجهزة أشعة عادية، وحوسبة خدمات الأشعة والتصوير الطبى, على تطور المستشفى بشكل متميز خاصة فيما يتعلق بالجراحة العامة و جراحة المناظير حتى أصبحت تجرى فيها دون غيرها عمليات تكميم المعدة للسمنة المرضية.

و أشار الى النهضة الشاملة التى شهدها مجمع ناصر بتشغيل مبنى الجراحات الجديد بغرف عمليات مضاعفة و معاصرة و عناية مركزة حديثة ، ورفد المجمع بكادر إختصاصي متميز في أقسام الجراحة و المسالك البولية و جراحة العظام و مناظير مفاصل العظام الوحيدة بعمليات الرباط الصليبي و تطوير أقسام الباطنة و الأمراض التنفسية ،و دعم المجمع بأفضل إستشاريين في المجال و إضافة خدمة الجهاز الهضمي بمناظيره و قسم القلب و الإنعاش القلبي الجديد و دعمه بإشراف استشاري متميز،منوها الى أنه جارى وصول جهاز الأشعة القطعية للمجمع و كذلك الرنين المغناطيسي. 

مشفى رفح

و على صعيد تحسين الخدمات الصحية بمحافظة رفح ،يشير د.الحاج الى أنه جارى ترسيم و تثبيت مشروع مستشفى رفح المركزي و البدء في تنفيذ تصاميمه لحاجة المحافظة لمستشفى كبير و مركزي يجمع الخدمات و يطورها كما و نوعا" و يشير الى أن غرف العمليات ازداد عددها من (26-42) غرفة،كما وتم توسيع العناية المركزة ب 14 سرير اضافى فى مستشفيات الاندونيسى و النصر و الرنتيسى و الأقصى و مجمع ناصر. 

و يضيف د.الحاج:"بأن أسرة الحضانات توسعت في عدة مستشفيات منها مجمع الشفاء لتصل الى 42 سرير ، و شهداء الأقصى 13 سرير، و كذلك ناصر 16 سرير و الاماراتى 12 سرير "

وتطرق إلى برنامج الايكو الذى ساهم بتقليل قوائم الانتظار وتخفيف معاناة المرضى جراء الحجوزات الطويلة، وذلك بالتعاون مع وكالة الغوث وبدعم من الاتحاد الأوروبى، مشيرا الى أن حجوزات المرضى كانت تصل للعام و نصف و الآن من أسبوعين الى ثلاث شهور. 

كما وترك د.الحاج بصماته فى اعتماد فرق العمل الخاصة بالشئون الإدارية خاصة أقسام خدمات المرضى والمخازن والشئون المالية وشئون الموظفين،ودعم سياسات و اجراءات أقسام خدمات المرضى داخل المستشفيات ليكون مرجع لكافة العاملين، والتى كان لها الأثر الايجابى فى تطوير العمل ،اضافة الى اعداد شاشة الطبيب الخاصة بالعيادات الخارجية. 

وتطرق د.الحاج الى انجاز دلائل السياسات و الاجراءات الموحدة لفحوصات الميكروبيولوجى و الهيماثولوجى وو بنك الدم ,و تطبيق دليل الصحة و السلامة المهنية فى المختبرات و اعتماد ألية طلب الفحوصات من الاقسام المختلفة في الفترات المسائية وأيام الاجازات ,علاوة على دعم مختبرات المستشفيات بعدد كبير من الاجهزة المتطورة و خاصة أجهزة فحص الفيروسات لوحدات الدم وكذلك اجهزة قراءة صورة الدم الكاملة و التى تخدم شريحة مرضى الدم و الاورام . كذلك تم توحيد سياسات و بروتوكولات صيدلانية علاجية ، و تطبيق الصيدلة السريرية و حوسبة صيدليات المستشفيات و عمل مفاتيح مختلفة للخدمة و ترشيد الاستهلاك في المطهرات و الديلزة و عمل دراسات ميدانية لمقاومة لبكتيريا للمضادات الحيوة و اجراء بررتوكول بالمضادات الحيوية قبل العمليات ,و تحديث معدلات الادوية و المستهلكات داخل المستشفيات. 

و يختم د.عبد اللطيف الحاج حديثه بقوله :" تم اطلاق برنامج تجسير للقابلات من دبلوم البكالوريوس,وتزويد المستشفيات ب200ممرض وممرضة علي بند العقد و تشغيل اقسام مبيت الأورام م. الرنتيسى،الى جانب تطبيق برنامج الولادة الامنة في مستشفى شهداء الاقصي ،وتوزيع 500 ممرض وممرضة علي بند البطالة".

يذكر أن د عبد اللطيف الحاج تم توليه الآن منصب مدير عام التعاون الدولى بوزارة الصحة،وذلك ضمن إجراءات التدوير بهدف التطوير التى تمت فى الفترة الحالية

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟