أخبار » تقارير

بمشاركة المواصلات والمرور

زيارة أهالي ضحايا "حوادث السير".. لمسة مؤازرة إنسانية

05 آب / أغسطس 2019 09:34

الوفد خلال زيارته
الوفد خلال زيارته

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

أن تفقد عزيزا عليك تحت عجلات السيارة، مشهد مؤلم قد لا يتناساه العقل البشري، وتظل ذكراه محفورة داخل قلب أم أو أب فقدا فلذة كبدهما في عمر الزهور، هي ذكرى قاسية لكل زوجة غاب عنها تحت التراب جراء سائق متهور كان كل همه تعبئة جيوبه وكسب المال، أو شاب يجري تجربة أولية على قيادة السيارة فأنهى بطيشه حياة طفل أو رجل أو امرأة أو حتى شيخ كبير.

فئة الأطفال هي الأكثر عرضة لتلك الحوادث التي تنهي أعمارهم، وتخلف الحسرة والألم في قلوب ذويهم، نتيجة الاستهتار من قبل السائقين أو عدم الوعي الكبير من قبل الأهالي بضرورة أخذ الحيطة والحذر فيما يتعلق بعبور أبنائهم للطرقات، واتخاذ إجراءات السلامة التامة، كي لا يقعوا ضحية لعجلات السيارات المارة.

وتكثر حوادث السير، تحديدا في المناطق الضيقة والمزدحمة بالسكان مثل المخيمات والمعسكرات بغزة، أو في الشوارع الرئيسية السريعة مثل شارعي الرشيد "البحر" وصلاح الدين.

ويوم الخميس الماضي، توفي المواطن كرم أبو غبن (32 عام)، ونجله أمير أبو غبن (10 أعوام)، في حادث مروري مُروع، غرب مدينة غزة، جراء انقلاب مركبة سائق وفقدانه السيطرة عليها نتيجة السرعة الزائدة.

مؤازرة وتضامن

لفتة جميلة ولمسة مؤازرة طيبة، تلك التي أظهرتها وزارة المواصلات بغزة والإدارة العامة لشرطة المرور بزيارة أهالي ضحايا حوادث السير، وكانت البداية بزيارة أهالي الضحايا من الأطفال الصغار، في محاولة منها لمساندتهم ومؤازرتهم في مصابهم الجلل.

الزيارات التضامنية مع تلك العائلات، نفذتها الإدارة العامة للهندسة والسلامة المرورية بمشاركة العلاقات العامة في الوزارة، وبالتعاون مع الإدارة العامة لشرطة المرور وجمعية فلسطين للسلامة المرورية والمجلس الأهلي لمنع حوادث الطرق، وجمعية أصحاب المدارس.

م. محمد الكحلوت رئيس قطاع الشؤون الفنية والهندسية بالوزارة أوضح، أن هذه الزيارات ستشمل كافة محافظات قطاع غزة، والتي تستهدف أهالي ضحايا حوادث السير من الأطفال، حيث انطلقت هذه الزيارات من محافظة الشمال ثم محافظات الجنوب.

وأضاف الكحلوت:" إن الهدف من هذه الزيارات هي التواصل مع أهالي الضحايا والشد على أياديهم وتقديم الدعم المعنوي لهم، وكذلك الاطلاع على شكواهم ومتطلباتهم والعمل على تنفيذها. "

وبين أن الوزارة تتضامن مع أهالي حوادث السير وتدعو كافة السائقين من أجل تخفيف السرعة الزائدة، وعدم التهور أثناء القيادة على الطريق.

وتأتي هذه الزيارات استكمالاً لفعاليات الزيارات التي نفذتها الإدارة في الربع الأول من العام الجاري، وتعمل وزارة النقل والمواصلات ضمن الخطة الوطنية للتوعية والسلامة المرورية من أجل نشر ثقافة الوعي المروري لكافة شرائح أبناء شعبنا.

39 حالة وفاة

من جهته أكد المقدم فهد حرب مفتش تحقيقات الحوادث في حديث لـ"الرأي"، أن عدد حالات الوفاة نتيجة حوادث السير 39 حالة، من بينها 28 من الأطفال.

وأوضح حرب أن من بين تلك الحالات ثلاثة نتيجة حوادث دراجات نارية، الى جانب 45 إصابة خطيرة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟