أخبار » تقارير

طمأنت المواطنين بخلوها من الأمراض

" الزراعة بغزة "..جهود حثيثة في مراقبة سوق الأضاحي

06 آب / أغسطس 2019 04:11

7ed0f5fb-6098-4a06-b333-70aa397bedf8
7ed0f5fb-6098-4a06-b333-70aa397bedf8

غزة- الرأي

تبذل وزارة الزراعة في قطاع غزة جهود مضنية في مراقبة الأضاحي المتوفرة والمستوردة من خلال تنظيم جولات مراقبة ميدانية على المزارع والمحاجر والمختبرات الخاصة بالأضاحي، قبل أيام من حلول عيد الأضحى المبارك.

وتسعى وزارة الزراعة من خلال هذه الجوالات من التأكد من سلامة الأضاحي من الأمراض التي أكدت بدورها المواطنين بسلامة جميع الأضاحي المتوفرة بمختلف أنواعها، ومطابقة للشروط والمواصفات والشروط الصحية، لافتةً إلى أن موسم الأضاحي لهذا العام يسير بشكل طبيعي ووفق ما هو مخطط له.

وقال الناطق باسم وزارة الزراعة أدهم البسيوني :" نطمئن الجمهور أن الأضاحي المتوفرة سليمة ومطابقة للمواصفات، فلدينا مراقبة كاملة هذا العام على كل ما يدخل القطاع، من أبقار وعجول وأغنام"، مشدداً على أن وزارته تقوم بحفص كل رأس ماشية يدخل القطاع عبر المعابر، "فلا يعبر رأس دون فحصه".

وذكر أن الوزارة ما زالت مستمرة في عملية مراقبة ومتابعة الحيوانات المحلية والمستوردة من خلال الأطقم الفنية العاملة في مديريات الزراعة ومديريات البيطرة المنتشرة على مستوى محافظات غزة.

وأوضح البسيوني أن كميات الأضاحي المتوفرة في قطاع غزة تغطي حاجة المواطنين هذا العام، مشيرًا إلى وجود من 10 آلاف إلى 12 ألف رأس عجل، وحوالي 25 إلى 30 ألف رأس غنم وماعز.

وبين أن تحديد أسعار الأضاحي يعود لكميات العرض والطلب، لافتا إلى أن الأسعار تتفاوت بين السلالات المختلفة من الأضاحي سواء في العجول أو الأغنام والماعز.

وأفاد البسيوني بأن الأطقم الفنية التابعة للوزارة على صعيد الحيوانات المحلية تقوم بالزيارات الدورية للمزارع بهدف التأكد من سلامة الحيوانات المربية بداخلها وتوفر الشروط الصحية بها ومدى مطابقتها لرغبة المستهلك، فيما تقوم الوزارة على صعيد الحيوانات المستوردة بالإجراءات المتبعة في التعامل مع الحيوانات الواردة إلى قطاع غزة تكون باستقبالها في المحجر الزراعي التابع للوزارة.

 وأضاف أن الوزارة تقوم بأخذ عينة دم من كل حيوان مستورد بهدف إجراء الفحوصات المخبرية التي تهدف إلى التأكد من خلو هذه الحيوانات من الأمراض وخصوصا الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان وبناءً على النتائج المخبرية يتم أخذ القرار المناسب.

 

وأشار البسيوني إلى أن وزارة الزراعة وبالتعاون مع الجهات المختصة قامت بالعديد من الجولات التفتيشية على المسالخ المنتشرة في قطاع غزة بهدف التأكد من مدى استعداداتها لموسم الأضاحي هذا العام ومدى توفر شروط الصحية بها.

عينات عشوائية

وأكد البسيوني أنهم يقوموا بفحص ومراقبة جميع الحيوانات التي تدخل القطاع، خصوصًا الأبقار التي يتم حجرها بالكامل في محجر الوزارة البيطري الرئيس بخان يونس، الذي افتتح قبل عام تقريبًا.

وبين أن وزارته تأخذ عينات دم من كل ماشية، وفحصها في المختبر، واتخاذ القرار إما بالإخلاء نتيجة مطابقتها للشروط الصحية، أو استمرار الحجر وعدم السماح له بالتربية والإنتاج، أو الإتلاف والإعدام.

وأضاف:" يتم أخذ عينات عشوائية من العجول المستوردة تصل حوالي (10%)، للتأكد من خلوها من الأمراض المُعدية أو المشتركة (بين الإنسان والحيوان)".

وتابع بالقول" الوزارة تقوم بجولات ميدانية دائمة داخل المزارع في القطاع، للتأكد من الحيوانات التي تم تربيتها محليًا ذات شروط ومواصفات صحية مناسبة لتكون أضحية؛ بالإضافة لجولات على المسالخ، للتأكد من استعدادها لاستقبال عيد الأضحى".

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟