أخبار » تقارير

مليون و300ألف طالب وطالبة

عام دراسي جديد يلاحقه الحصار وأحلام ليست مستحيلة

25 أيلول / أغسطس 2019 02:21

c58eea9a-6c25-4ae1-af26-8b0e83604b1d
c58eea9a-6c25-4ae1-af26-8b0e83604b1d

غزة- الرأي- آلاء النمر

رغما عن ظروف الحصار المخيمة على كافة القطاعات الحياتية في قطاع غزة، إلا أن عاماً دراسياً جديداً أضفى ابتهاجاً على نفوس الطلبة الملتحقين بعامهم الدراسي الجديد، وبدأت معه الآمال والأمنيات بتحسن الأوضاع الاقتصادية بما يعين أرباب الأسر على تلبية متطلبات أبنائهم الدراسية والحياتية.

فقد توجه صباح اليوم قرابة المليون ونصف المليون طالب وطالبة نحو المدراس الموزعة على أنحاء القطاع، ما بين مدراس حكومية وأخرى تابعة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، وما بين ما مدراس خاصة تحوي مئات الآلاف من الطلبة.

وشهدت شوارع المحافظات حركة نشطة مع توجه الطلاب إلى مدارسهم، مع انتشار شرطي لضمان سلاسة الحركة وعدم حدوث ازدحامات مرورية، وتجنيب الطلبة حوادث السير فضلا عن تنظيم العملية الدراسية والإحاطة بسلامة الطلبة عامة.

لا ينفك العام الدراسي عن الأوضاع المحيطة بالقطاع وأهله، فقد لازم الحصار تفاصيل الحياة الخاصة بكل عائلة وأسرة تمتلك عددا من الأبناء الملتحقين بأعوامهم الدراسية الأساسية وما بعدها.

في كل بيت وداخل كل أسرة لا يخلو الأمر من وجود مراحل تعليمية مختلفة داخل البيت الواحد، ما بين مدارس وجامعات ورياض أطفال، ما يدفع الآباء للاستسلام لعجزهم عن تلبية ما يحتاجه أبناؤهم من مستلزمات ضرورية لافتتاح عام جديد يمتد على مدار عشرة أشهر.

خطة متكاملة

وكيل وزارة التربية والتعليم العالي زياد ثابت أكد على أن وزارته بدأت بتنفيذ خطة متكاملة تركز على تطوير أداء الطلبة وزيادة التحصيل في المدارس هذا العام، وسيكون هناك تركيز على مرحلة الثانوية العامة للحصول على نتائج أفضل.

وأوضح وكيل الوزارة أنه سيشهد الطلبة والمعلمون في المدارس نقلة نوعية خلال العام الجديد من خلال الخطة التي تم إعدادها بشكل مهني وتركز على جميع المفاصل التعليمية من حيث الأنشطة والمناهج وأساليب التدريس والتقويم.

وأضاف لدينا طاقم إداري وتعليمي مميز استطاع تحقيق نتائج متقدمة في الميدان التعليمي كما حقق نتائج وجوائز على المستوى الاقليمي والدولي ونحن نبني على هذه الإنجازات بهدف خدمة طلبتنا وشعبنا وتطوير التعليم في وطننا.

وأكد ثابت أننا نفتتح العام الجديد بانتظام حوالي 282 ألف طالباً وطالبة على مقاعد الدراسة في 414 مدرسة حكومية، حيث عملت الوزارة بشكل مسبق على تهيئة الأجواء لبدء العام الجديد بشكل مناسب بالرغم من الظروف الصعبة.

وبدأت التعليم العام الجديد بافتتاح 3 مدارس جديدة وسيكون هناك مشاريع لمدارس جديدة كما، تم الانتهاء من تحديد الاحتياجات من معلمين والبدء بإجراءات تعيين معلمين جدد لسد الشواغر الوظيفية، كما تم التنسيق مع المطابع لتوفير الكتب وجرت عمليات صيانة وتأثيث المدارس بالشكل المطلوب.

وأكد ثابت أنه لدينا حرص على التعاون مع الوزارة في الضفة الفلسطينية وأن تبقى الخطوط مفتوحة مع الضفة حتى تبقى وزارة التعليم عنوان الوحدة، كما تمنى أن ينتهي الانقسام بأسرع وقت ممكن.

أرقام وإحصاءات

وبحسب وزارة التربية والتعليم فقد يوجد في قطاع غزة 400 وحدة بناء تعليمية "مدراس"، تضم بين جدرانها281795 طالب وطالبة، موزعين على 7115 شعبة مدرسية.

وأوضح رئيس قسم الصحافة والاعلام بوزارة التعليم  سامي جادالله، أن عدد المدراس المصنفة بحسب الفترات المسائية والصباحية مختلفة باختلاف عدد المدراس وعدد السكان الملتفين حولها ونسبة العجز.

وصنف جادالله الفترات بالأرقام كالتالي، 171مدرسة تعتمد على فترة دوام واحدة وثابتة، و182 مدرسة ما بين فترتين صباحي ومسائي، و30 مدرسة مسائي دائم، و30 مدرسة صباحي دائم.

وتجاوزت وزارة التربية والتعليم كافة العقبات التي تقف أمامها في بدء عام دراسي جديد، من خلال افتتاح عدد المدراس، وقبول مئات المعلمين في حقول التعليم.

كما بدأ العام الجديد توقيع وزارة التربية والتعليم العالي اتفاقية تعاون مع مؤسسة الخليج التعليمية لإنشاء فصول دراسية جديدة بمدرسة القدس الثانوية بمديرية تعليم رفح، وذلك بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بدولة الكويت.

ويختص المشروع في مدرسة القدس، متمثلاً بإنشاء خمسة عشر فصلاً دراسياً جديداً، وتطوير الساحة المدرسية مع التأثيث ووضع طاقة شمسية أعلى الأسطح، ما يرفع من الخدمات المقدمة للطلبة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟