أخبار » تقارير

شعبنا العظيم بالمرصاد لكل المؤامرات الماضية والقادمة!

29 تشرين أول / أغسطس 2019 06:01

الاحتلال يسعى لنشر الفوضى في قطاع غزة
الاحتلال يسعى لنشر الفوضى في قطاع غزة

كتب/ إسماعيل إبراهيم الثوابتة - مدير تحرير وكالة الرأي الفلسطينية:

الأحداث السابقة التي وقعت في قطاع غزة مثل محاولة تفجير موكب الحمدالله واغتيال الشهيد القائد مازن فقهاء ومحاولة اغتيال اللواء أبو نعيم وغيرها من محاولات إثارة الفلتان والفوضى والاعترافات السابقة التي شاهدناها جميعا على شاشات التلفزة؛ تُؤكّد بما لا يدع مجالاً للشك أن هناك استهداف متعمّد ومقصود لزعزعة الاستقرار وضرب منظومة الأمن والمقاومة في قطاع غزة لتمرير مخططات كثيرة..

نحن على يقين - وليس على شك - أن هناك أيادٍ خارجية تُناصب غزة العداء الواضح في السر والعلن، وتحاول توظيف كل شيء لصالحها، ونحن على يقين أيضا أن هؤلاء لا ينامون الليل وهم يحبكون المؤامرات بأشكالها المختلفة سواء كان ذلك بصور عنيفة أو بصورة ناعمة من أجل النيل من الأمن المجتمعي في غزة وعلى رأسها محاولات استهداف المقاومة وتغييبها وتشويه صورتها البيضاء الجميلة وتخريبها في أذهان الناس..

كل العناوين التي يختبئون خلفها ويحاولون تمرير مؤامراتهم؛ هي عناوين مكشوفة وماثلة أمامنا وظاهرة للعيان، ولكن الذي غاب عنهم والذي ربما يدركونه أو لا يدركونه؛ هو أن شعبنا الفلسطيني العظيم أصبح على درجة عالية من الفهم لمجريات الأحداث، وأضحى في مرتبة متقدمة من الإدراك الواقعي، وبات هو الصخرة التي تتحطّم عليها كل المؤامرات، ولو أردتم التأكد من هذا الكلام انزلوا إلى الشوارع والميدان وشاهدوا بعيونكم صمود هذا الشعب العظيم..

لذلك فإن كل محاولات استهداف قطاع غزة سوف تبوء بالفشل الذريع، وستتكلل هذه الجهود بالخزي والعار على أصحابها، وسيكون البطل في إسقاط كل المؤامرات الماضية والقادمة هو شعبنا الفلسطيني العظيم بكل مكوناته، فشعبنا صار جداراً متيناً وحاضنةً شعبيةً للمقاومة الفلسطينية التي توحّدت في خندقٍ واحدٍ وغرفةٍ مشتركةٍ، ترمي على قوس واحدة في مواجهة العدو الأساسي وهو الاحتلال "الإسرائيلي".

حفظ الله شعبنا الفلسطيني العظيم ..

حفظ الله المقاومة الفلسطينية جمعاء ..

#المقاومة_درعنا

#أمن_غزة_خط_أحمر

..

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟