أخبار » تقارير

المقاصف المدرسية بانتظار جولات الرقابة

02 تشرين ثاني / سبتمبر 2019 01:58

77b5d95a2b4c7667fe1acfcee6231c8c
77b5d95a2b4c7667fe1acfcee6231c8c

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

يتهافت المئات من الطلبة بمختلف أعمارهم على مقصف المدرسة لشراء الحاجيات والأطعمة والعصائر المختلفة بأشكالها ولونها ورائحتها، في وقت تفتقد بعضها للغذاء السليم والصحي، ويتم الاحتفاظ ببعض كميات الأطعمة لحين نفاذها، إلى جانب وجود بعض الأصبغة عليها وهو ما يهدد صحة الطلاب الجسدية والعقلية.

ويحرص الكثير من أولياء الأمور على إعداد وجبات طعام قيمة لأبنائهم ووضعها داخل حقيبة المدرسة، إلا أن عدم التزام الطلاب في المرحلة الابتدائية بشراء الأطعمة ذي الفائدة من داخل مقصف المدرسة، يتسبب في إمكانية تعرضهم للأذى خاصة في حال انتهاء صلاحية الأطعمة أو عدم فائدتها لجسم الطفل.

أغذية دون قيمة

وتشكو الثلاثينية أم الأمير مهدي من ابنها ذو السبع سنوات يقوم بشراء الحاجيات والأغذية من داخل مقصف المدرسة، وهو ما يجعلها تخشى على صحته خوفا من أن يكون بعضها معرضا للهواء أو التلف.

وتقول مهدي في حديث لـ"الرأي": إن هناك أغذية وأطعمة تباع داخل المقاصف المدرسية، وهذه لا يجب بيعها للأطفال الصغار، مثل الشيبس والسكاكر وبعض العصائر ذات الصبغات الملونة، وهذه تشكل ضررا على الطفل، خاصة اذا كانت معرضة للشمس".

وتتمنى مهدي أن يكون هناك مراقبة على كل ما يتم بيعه لهؤلاء الأطفال داخل مقاصف المدرسة وفي كل مكان، فهم لا يعرفون مصلحتهم مثل الكبار، وبالتالي لا يعرفون أن ما يتناولونه من غذاء صالح أو فاسد.

دور الاقتصاد

الناطق باسم وزارة الاقتصاد الوطني بغزة م.عبد الفتاح أبو موسى، يؤكد أن وزارته تقوم بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لدخول هذه المقاصف ومراقبتها ومتابعة كل محتوياتها، موضحا أن الوزارة وبشكل دائم تنفذ العديد من الجولات، وأنه في حال ضبط أي أطعمة مخالفة أو فاسدة يتم عمل محاضر ضبط بها واتلافها، خاصة إذا كانت منتهية الصلاحية.

ويقول أبو موسى في حديث لـ"الرأي": يوجد فرق تفتيشية تعمل بشكل يومي ودوري، حيث يوجد مكتب فرعي في كل محافظات قطاع غزة، ومفتشينا هم صمام الأمان من أي خطر يحدق بالأطفال في المقاصف".

 ومن ضمن الجولات التي نفذتها وزارة الاقتصاد بغزة، جولات كاملة وشاملة على المدارس والكافتيريات على شاطئ بحر غزة، وجميع المنشآت التجارية والمولات ومحلات المجمدات أيضا.

ووفق ما ذكره أبو موسى فإن وزارته تضع على سلم أولوياتها الحفاظ على سلامة وصحة الطالب والمواطن المستهلك على حد سواء.

جولات تفتيش يومية

من جهته يقول د. كامل صايمة مدير دائرة الصحة المدرسية بوزارة الصحة بغزة:" إن دائرته تهتم بصحة العاملين بالمقاصف المدرسية، وهو ما يؤكد حرصها واهتمامها بصحة الأطعمة والأغذية المقدمة للطلاب والأطفال داخل المدارس".

ويضيف د.صايمة في حديث لـ "الرأي":" إن دائرة الصحة المدرسية كان لديها فرق تابعة لها ومفتشين صحيين يقومون بتنفيذ جولات يومية على جميع المقاصف في كافة المدارس، ولكن بسبب الظروف وضعف الإمكانيات بات لدى الدائرة فريق كشف ميداني يتكون من طبيب أسنان وطبيب بشري وطبيب عام".

ولا يتوقف دور الفريق على مراقبة الأغذية داخل مقاصف المدرسة، حيث تقوم بمتابعة غرف المدرسة ومدى تهويتها، والسبورة والمقاعد التي يجلس عليها الطلبة ومدى ملاءمتها، ويمتد عملها لمتابعة الملاعب الخضراء داخل المدرسة وأيضا مياه الشرب ومدى صلاحيتها.

وفي حال ضبط مخالفات داخل مقاصف المدارس، يتم اخبار وزارة التربية والتعليم وإظهارهم بالأمر، للقيام بالإجراءات اللازمة، يقول صايمة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟