أخبار » الأخبار الحكومية

مؤكدة أن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام

وزارة الأسرى تنعى و تطالب بلجان دولية تكشف عن أسباب استشهاد الأسير السايح

09 تشرين أول / سبتمبر 2019 01:37

وزارة الأسرى تنعى و تطالب بلجان دولية تكشف عن أسباب استشهاد الأسير السايح
وزارة الأسرى تنعى و تطالب بلجان دولية تكشف  عن أسباب استشهاد الأسير السايح

غزة- الرأي

نعت وزارة الأسرى والمحررين استشهاد الأسير بسام السايح (47 عاما) من مدينة نابلس ، والذى كان يعد من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال حيث كان يعاني من مرض السرطان في الدم والعظم منذ بداية اعتقاله بتاريخ 8/10/2015.

وأكدت الوزارة على أن هذه الجريمة النكراء يجب أن لا تمر مرور الكرام، مطالبة الجميع أن يكونوا لهم  كلمة عاليه وموقف فاعل تجاه هذه الانتهاكات، وضرورة تشكيل لجنة تقصي حقائق دولية تكشف عن الأسباب الحقيقية التي التي ادت لاستشهاده، وفتح ملف الاهمال الطبي الذي بات عنوان ممنهج لسياسة الاحتلال على الأسرى.

وأعربت عن خالص عزائها الى عائلة الشهيد الأسير بسام السايح، مؤكده أن استشهاده يأتي نتيجة للأوضاع المأساوية الصعبة التي يعيشها الأسرى داخل السجون، والتي تمارس بحقهم سياسة انتقامية ممنهجة، تتمثل فى الإهمال الطبي المتعمد من قبل الحكومة الاسرائيلية.

وشددت على ضرورة تكاتف الجهود لفضح جرائم الاحتلال، وعدم التغطية على أفعاله المجرمة من قبل المؤسسات الحقوقية والانسانية، خاصة انه لا يزال هناك أسرى مرضى ومضربين عن الطعام يعيشون اوضاع مأساوية في غاية الخطورة ويخشى من ان يكون مصيرهم كمصير الأسير الشهيد السايح.

يذكر بأنه باستشهاد الأسير بسام السايح يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة الى221 شهيدا.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟