أخبار » الرياضة و الملاعب

مونديال السلة 2019: الأرجنتين تقصي صربيا وإسبانيا ترافقها الى نصف النهائي

12 أيلول / سبتمبر 2019 09:19

مونديال السلة 2019: الأرجنتين تقصي صربيا وإسبانيا ترافقها الى نصف النهائي
مونديال السلة 2019: الأرجنتين تقصي صربيا وإسبانيا ترافقها الى نصف النهائي

حجزت الأرجنتين بطاقتها إلى الدور نصف النهائي في كأس العالم لكرة السلة للمرة الأولى منذ عام 2006، وذلك بفوزها الثلاثاء على صربيا التي كانت ضمن أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب، بينما بلغت إسبانيا بدورها المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 13 عامًا بتغلبها على بولندا.

وفرض المنتخب الأرجنتيني المتوج بذهبية أولمبياد أثينا 2004 إيقاعه على وصيف بطل العالم 2014 والذي كان مرشحا لإنزال الولايات المتحدة عن عرش النسختين الأخيرتين، وأنهى المباراة فائزا بنتيجة 97-87.

ولم تتمكن صربيا ونجماها نيكولا يوكيتش لاعب دنفر ناغتس الأميركي وستيفان يوفيتش، من ضبط المنتخب الأرجنتيني الذي أنهى الشوط الأول متقدما 54 - 49، وتخلف مرات قليلة، قبل أن يحسم اللقاء لصالحه في الدقائق الأخيرة من الربع الأخير بفضل الرميات الثلاثية.

وبرز في صفوف الفائز المخضرم لويس سكولا (39 عاما)، ثاني أفضل الهدافين في تاريخ البطولة، مع 20 نقطة، وأضاف فاكوندو كامباتسو 18 نقطة إلى ست متابعات و12 تمريرة حاسمة، بينما كان بوغدان بوغدانوفيتش أفضل مسجل في الفريق الخاسر مع 21 نقطة، وساهم يوكيتش بـ 16 نقطة و10 متابعات وخس تمريرات حاسمة.

وقال كامباتسو الذي اختير أفضل لاعب في اللقاء "قبل أن يبدأ كل هذا، هدفنا الأول كان بلوغ الدور نصف النهائي وكنا نعلم أنه بإمكاننا القيام بذلك. كنا ندرك أنه بإمكاننا اللعب كما فعلنا الليلة".

وبعدما افتتح المنتخب الصربي الربع الأخير بثلاثية منحته التقدم 70-68، أثبت سكولا الذي اختير أفضل لاعب أمام بولندا (21 نقطة) ونيجيريا (23 نقطة وعشر متابعات)، معدنه مجددا وساهم بقيادة الأرجنتين لتسجيل 21 نقطة مقابل ست فقط لصربيا، ليقضي على آمالها بالعودة.

وأعرب سكولا عن غضبه من الذين اعتبروا فوز منتخب بلاده على صربيا مفاجأة بقوله "أنزعج عندما يتحدث الناس عن أعجوبة أو مفاجأة وأن أحدًا لا يصدق ما حصل. هذا (الفوز) بعيد عن الاعجوبة، نحن فريق كرة سلة جيد وقدمنا كرة جميلة (منذ البداية)، نستحق التواجد هنا".

وقال المدرب الأرجنتيني سيرخيو هرنانديز بعد اللقاء عن سكولا الذي لا يزال يبحث عن لقبه الأول في كأس العالم "إنه القائد. نحن نتبعه".

من جهته، تحسر بوغدانوفيتش المحترف في صفوف ساكرامنتو كينغز الأميركي على اداء فريقه معتبرًا أنه "تحتم علينا أن نقدم أداء دفاعيًا أفضل ونلعب بتركيز أكبر. مباريات الدور ربع النهائي هي الاصعب ولكننا خسرنا فرصة الفوز بأي ميدالية. أفضل ما يمكننا القيام به الآن هو أن نقاتل لنحقق أقله المركز الخامس".

ورأى المدرب الصربي ساشا ديوردييفيتش أن منتخبه قد يكون سقط تحت ضغط توقعات تتويجه بطلا، موضحا "أصبحنا مرشحين والجميع كتب (...) أننا الفريق (المرشح)، وسنفوز"، مضيفا "ذلك لا يساعد أحيانا".

وتسعى الأرجنتين لبلوغ النهائي للمرة الأولى منذ 2002، وستلاقي في نصف نهائي المونديال المقام في الصين حتى 15 أيلول، الفائز من مباراة الولايات المتحدة وفرنسا اللتين تلتقيان الأربعاء في دونغوان.

الى ذلك، واصلت اسبانيا مسعاها نحو لقب ثان بعد عام 2006 بنجاح بعد تخطيها المنتخب البولندي في الدور ربع النهائي بنتيجة 90-78.

وفرض المنتخب الإسباني إيقاعه أمام منافسه العائد الى البطولة بعد غياب 52 عامًا، بقيادة مارك غاسول المتوج هذا العام بلقب الدوري الأميركي للمحترفين مع تورونتو رابتورز الكندي، ولم يسمح لمنافسه بالتقدم عليه بعد الدقيقة الثالثة من الربع الأول، وصولا الى صافرة النهاية.

وقدم المنتخب الإسباني أداء جماعيًا مميزًا حيث اجتاز خمسة من لاعبيه عتبة العشر نقاطـ، يتقدمهم ريكي روبيو لاعب فينكس صنز الأميركي مع 19 نقطة وخمس متابعات وتسع تمريرات حاسمة، وويلي هرنانغوميز لاعب تشارلوت هورنتس 18 نقطة أضاف اليها شقيقه خوانشو لاعب دنفر ناغتس 14 نقطة، بينما سجل رودي فرنانديز لاعب ريال مدريد 16 نقطة.

وبات روبيو أفضل ممرر في تاريخ المونديال، رافعا رصيده الى 115 تمريرة في 22 مباراة متخطيًا الأرجنتيني بابلو بيرجيوني (106 تمريرة في 24 مباراة) بعدما كان عادله في لقاء الدور الثاني أمام صربيا.

وعلّق ابن الـ28 عامًا على هذا الانجاز الشخصي بالقول "إنه شرف لي أن يذكر اسمي في الجملة ذاتها مع لاعب أعتبره مثالي الأعلى. لقد لعبت ضده مرات عدة وتعلمت منه الكثير".

واعتبر المدرب الإسباني سيرخيو سكاريولو "إنه شعور رائع أن تكون بين أفضل أربعة منتخبات في العالم في بطولة تتطلب منافسة على أعلى مستوى بوجود العديد من المنتخبات الكبيرة، لا سيما في عام واجهنا فيه الكثير من المشاكل لبناء فريق بغياب الكثير من اللاعبين".

بهذا الفوز، وضعت إسبانيا قدمًا في أولمبياد طوكيو 2020 بعدما بلغته كل من الولايات المتحدة، الأرجنتين، أستراليا، إيران، نيجيريا واليابان (بحكم كونها البلد المضيف). وسيحجز أفضل منتخبين من أوروبا في المونديال، مقعديهما الصيف المقبل في اليابان، ففي حال خسارة تشيكيا أمام أستراليا أو فرنسا أمام الولايات المتحدة في المباراتين الأخيرتين في ربع النهائي، ستتأهل إسبانيا مباشرة الى الأولمبياد. وتسعى حاملة فضية أولمبياد لندن 2012 وبرونزية ريو دي جانيرو 2016، لبلوغ النهائي للمرة الأولى منذ 2006، بعدما خرجت من نسختي 2010 و2014 من ربع النهائي على يد صربيا وفرنسا على التوالي.

ويلتقي المنتخب الإسباني المتوج بطلا لأوروبا أعوام 2009، 2011 و2015، في المربع الذهبي مع الفائز من مباراة أستراليا وتشيكيا.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟