أخبار » الأخبار الفلسطينية

د. بحر: يدعو الكل الفلسطيني للاستنفار لحماية المسجد الاقصى

20 تشرين ثاني / أكتوبر 2019 01:41

1
1

غزة-الرأي

شدد د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة على أن الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة لن يسمحوا بالمساس بالمسجد الأقصى أو تمرير المخططات الصهيونية الخطيرة التي تجري على قدم وساق من أجل تهويده وتقسيمه زمانيا ومكانيا خلال الفترة المقبلة.

وأكد بحر  تعقيبا على اقتحام مئات المستوطنين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى وأن المرحلة القادمة ستشهد تصعيدا خطيرا في استهداف الصهاينة للمسجد الأقصى بغطاء حكومي رسمي، داعيا أبناء شعبنا في القدس والضفة الغربية إلى شد الرحال إلى الأقصى والمرابطة في باحاته الشريفة ومنع الصهاينة المجرمين من تحقيق أهدافهم العنصرية ومخططاتهم العدوانية.

وندد د.بحر  باقتحام مئات المستوطنين المسجد الأقصى بشكل استفزازي والتجول في باحاته بحراسة مشددة من الاحتلال مشيراً إلى أن اقتحام الصهاينة للمسجد الأقصى بات حالة يومية وهو ما ينذر باقتراب تنفيذ المخطط الصهيوني الأكبر بالتقسيم الزماني والمكاني للأقصى تمهيدا لهدمه وإقامة هيكلهم المزعوم على أنقاضه، مؤكدا على ضرورة الاستنفار الفلسطيني العام، رسميا وشعبيا، في إطار هبة كبرى لنجدة وإنقاذ المسجد الأقصى من براثن الكيد والتآمر الصهيوني.

ولفت بحر إلى أن الأمة العربية والإسلامية، دولا وشعوبا، ليست معافاة من نصرة المسجد الأقصى بحجة الانغماس في همومها ومشكلاتها الداخلية، مؤكدا أن المسجد الأقصى أمانة في رقبة كل العرب والمسلمين، وأن واجب نصرته فريضة دينية وقومية وأخلاقية وإنسانية، وأن التخاذل عن دعم ونصرة الأقصى جريمة كبرى وخيانة للأمة ودينها وثوابتها وهويتها الإسلامية والثقافية والحضارية والإنسانية. 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟